قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بعد أن تربعت على عرش التفوق بتسع بطولات (5-8)
الكويت تسعى لزيادة رصيدها في خليجي 18

إيلاف من الكويت: يتربع المنتخب الكويتي لكرة القدم على عرش المنتخبات الخليجية من حيث عدد المرات التي حقق فيها كأس الخليج بعد أن فاز بها تسع

إقرأ المزيد في استعراض إيلاف لمنتخبات خليجي 18:

السعودية لإرضاء جماهيرها بلقب خليجي 18

الإمارات وبطولة الخليج.. عشق من طرف واحد

تاريخ دورات كأس الخليج

منتخب العراق يبحث عن أمجاده في خليجي 18

ذهبية الأسياد ترشح قطر للحفاظ على اللقب الخليجي

مرات، ويسعى الآن في مشاركته المقبلة في كأس الخليج الثامنة عشر التي ستقام في الإمارات العربية المتحدة في السابع عشر من الشهر الجاري إلى زيادة رصيده من الألقاب.

وحين نعود بالذاكره إلى تاريخ الكويت في هذه البطولة التي كان له فيها صولات وجولات سنجد أن بداية إنجازات الكويت في كأس الخليج في البطولة الأولى التي أقيمت في البحرين في عام 1970 بعدما فاز في ثلاث مباريات على كل من السعودية وقطر والبحرين قبل أن يحافظ على لقبه في البطولة الثانية بعد عامين في السعودية بفارق الأهداف عن أصحاب الأرض.

وحقق المنتخب الكويتي فوزه الثالث بالبطولة في عام 1974 في البطولة الثالثة بعدما فاز في المباراة النهائية على المنتخب السعودي قبل أن يفوز مجدداً وللمرة الرابعة باللقب في البطولة الرابعة التي أقيمت في عام 1976 بعدما فاز في المباراة الفاصلة في البطولة على المنتخب العراقي بعدما تساوى الفريقان في المركز الأول بعشر نقاط.

في البطولة الخامسة التي أقيمت في العراق في عام 1979 شارك المنتخب الكويتي بمنتخب معظمه من اللاعبين الشباب ليفقد اللقب لصالح أصحاب الأرض بعد فوزه في أربع مباريات وتعادله في واحدة بينما خسر في مباراته مع المنتخب العراقي.

المنتخب الكويتي لكرة القدم
وفي عام 1982، في البطولة السادسة في الإمارات، شارك المنتخب الكويتي بالصف الثاني أيضاً بعد تأهل المنتخب الأول إلى نهائيات كأس العالم ولكن المنتخب الكويتي نجح في استعادة اللقب بعد فوزه في أربع مباريات بينما خسر في مباراة واحدة أمام المنتخب القطري.

بعد عامين وفي البطولة السابعة التي أقيمت في سلطنة عمان، فقد المنتخب الكويتي اللقب لصالح المنتخب العراقي مجدداً حيث خسر ثلاث مباريات وتعادل في مباراتين وفاز على البحرين ليحتل المنتخب الكويتي أسوأ مركز له منذ مشاركته الأولى في كأس الخليج بعد أن أنهى البطولة في المركز السادس ما قبل الأخير.
إلا أن المنتخب الكويتي نجح في استعادة لقبه في البطولة الثامنة التي أقيمت في البحرين بعد فوزه في خمس مباريات وتعادله في مباراته الأخيرة مع المنتخب البحريني بعدما ضمن المنتخب الكويتي اللقب قبل الجولة الأخيرة من المباريات.

في البطولة التاسعة التي أقيمت في عام 1988 في السعودية، فشل المنتخب الكويتي في الدفاع عن لقبه وتراجع مستواه ليحتل المركز الخامس بعد فوزه في مباراة واحدة فقط وتعادله في مباراتين وخسارته لثلاث مباريات.

ولكن المنتخب الكويتي عاد ليفوز باللقب مجدداً بعد عامين في البطولة العاشرة التي استضافها والتي شهدت انسحاب المنتخبين السعودي والعراقي من البطولة بعد تخطيه لكل من قطر والإمارات والبحرين وتعادله مع عمان.الا أن مستوى المنتخب الكويتي انحدر بشكل كبير في البطولتين التاليتين في قطر في 1992 وفي السعودية في 1994 بعد حلوله في المركز الخامس في كلتا البطولتين.

ولكن المنتخب الكويتي عاد بقوة البطولة الثالثة عشر التي أقيمت في عام 1996 في عمان عندما نجح في الفوز بالبطولة للمرة الثامنة في تاريخه قبل أن يحافظ على لقبه بعد عامين في البحرين ليحقق اللقب للمرة التاسعة بعد أربع انتصارات وخسارة واحدة.في بطولة كأس الخليج الخامسة عشر في السعودية في عام 2002، حقق المنتخب الكويتي بداية جيدة في المباراة الأولى بتعادله مع أصحاب الأرض قبل أن يخسر مباراتين أمام قطر وعمان ليحتل المركز الثالث في البطولة.

وعلى أرضه في عام 2004، فشل المنتخب الكويتي في تقديم أداء جيد حيث حل في المركز ما قبل الأخير بفوز وحيد على الوافد الجديد اليمن بينما خسر ثلاث مباراة وتعادل في مباراتين.وفي البطولة الأخيرة في قطر، احتل المنتخب الكويتي صدارة المجموعة الثانية بعد بداية صاروخية بفوزين على حامل اللقب السعودية واليمن وتعادل مع البحرين. إلا أن المنتخب الكويتي سقط أمام أصحاب الأرض في نصف النهائي قبل أن يخسر مباراة تحديد المركز الثالث أمام المنتخب البحريني.

واستلم المدرب الروماني ميهاي ستيوكيتا تدريب الكويت في يوليو 2005 ليصبح ثالث مدرب يقود الفريق في تصفيات كأس العالم 2006 بعد محمد إبراهيم وسلوبودان بافكوفيتش. وعلى الرغم من فشله في قيادة الفريق إلى ألمانيا إلا أنه بقي في منصبه حيث يسعى المنتخب الكويتي للتأهل إلى كأس آسيا للمرة الرابعة.

وفاز المدرب ذو الحادية والخمسين من العمر بكأس رومانيا مع ستيوا بوخارست وبطل الدوري المولدوفي أف سي شيريف. كما درب نادي أنقراغوكو التركي ونادي ليتيكس لوفيتش البلغاري وبطل أرمينيا أف سي بيونيك