قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

18

بهاء حمزة من دبي : اكد المدير الفني الفرنسي للمنتخب الاماراتي عبد الكريم ميتسو ان التشكيل النهائي للفريق الذي يخوض مباريات خليجي 18 لن يعرفه احد الا قبل ساعات من مباراة الفريق امام سلطنة عمان في افتتاح البطولة مساء السابع عشر من الشهر الحالي مشيرا الى انه استقرب بالفعل على تسعة مراكز وبقي واحد فقط لم ينته منه بسبب تألق اكثر من لاعب فيه واشار ميتسو الى ان هدفه من عدم اعلان التشكيل الرغبة في استمرار حالة التركيز والحماس العالية التي يعيشها كل اللاعبين الموجودين معه في المعسكر حاليا مشيرا الى ان التخوف الاكبر من اعلان التشكيلة مبكرا حدوث حالة خمول لدى المختارين واحباط لدى المجموعة الباقية.

وحول ما قد يسببه هذا التأخير في قلق الوساط الكروية الاماراتية قال ميتسو بشيء من الانفعال ان الاوساط الكروية لا يهمها اسماء من يشاركون ومن لا يشاركون وانما فقط يعنيها تحقيق الفوز في المباريات والمنافسة الجادة على البطولة.

ميتسو اثبت بعد فوز فريقه على شتوتجارت الالماني امس في دورة التحدي بهدفين لهدف انه مدرب يجيد التعامل مع نفسيات اللاعب الخليجي حيث بدأ كلامه في المؤتمر الصحافي الذي اعقب المباراة بالتأكيد على ان الامر لا يتجاوز الفوز في مباراة ودية داعيا اللاعبين والمسؤولين والجمهور لعدم الانشغال بهذا الفوز والحديث عنه لان هذا قد يكلف الخروج من حالة التركيز والاعداد للبطولة الخليجية وهي الهدف الاساسي من كل ما نفعله حاليا.

لكن ميتسو اعترف ان فريقه قدم مباراة جيدة مشيرا الى ان سعادته الاساسية تكمن في اداء المدافعين الذين نجحوا في تجاوز اخطاء المباريات السابقة وقدموا مباراة متماسكة جدا دفاعيا ما سمح للاعبي الوسط والهجوم بالتركيز في تنفيذ الجمل الخططية الهجومية ومن ثم تسجيل هدفي الفوز.

ميتسو الذي اصر على انه لم يكن هناك لاعب معين تميز عن زملائه قال ان هناك العديد من المكاسب التي خرج بها منتخب الامارات من المباراة ونأمل ان نستفيد منها في المواجهات القادمة وقال quot;عملنا خلال الفترة الماضية من الاعداد على الجانب التكتيكي ونركز خلال الفترة المقبلة على نفس الجوانب حتى تكتمل جاهزية اللاعبين للمشاركة في البطولة الخليجية.

مباراة البطولة
من ناحية اخرى تختتم غدا الاربعاء منافسات دورة التحدي الدولية بمباراتين تجمع الاولى بين شتوتجارت الالماني ومنتخب ايران والثانية بين المنتخب الاماراتي وهامبورج الالماني وهي مباراة البطولة حيث حقق الفريقان الفوز في الجولة الاولى.
ومن المقرر ان يخوض الفريقان مباراة اليوم بتشكيل مختلف عن الذي شارك في المباراة الاولى وفقا لخطة الجهازين الفنيين في منح الفرصة للعناصر الاحتياطية للمشاركة في المباريات الودية قبل الدخول في المنافسات الرسمية وهو الهدف الاساسي من الدورة.

ويتوقع ان يدفع ميتسو بمعتز عبد الله في حراسة المرمى وامامه كل من محمد قاسم ومحمد خميس و فهد مسعود وصالح عبيد، وفي الوسط علي عباس وسبيت خاطر وونواف مبارك خالد درويش على ان يتكون الهجوم من سالم سعد وسعيد الكاس ومحمد سرور.

ويدرك ميتسو ان نتائج المواجهات الودية لا تشكل مقياسا للحكم على مستوى فريقه قبل البطولة الخليجية بقدر ما تشكل تجارب قوية تمنح اللاعبين فرصة المشاركة امام فرق قوية واكتساب خبرة المواجهات امام خصوم يتمتعون بالقدرات الفنية والبدنية العالية.

في المقابل يعول توماس دول المدير الفني لفريق هامبورج الالماني كثيرا على معسكر دبي لاعداد فريقه للمشاركة في المرحلة الثانية من الدوري الالماني والخروج من النفق المظلم الذي يعاني منه فريقه، ويعتبر دول ان المواجهات في الدورة خير اعداد وتأهيل لفريقه لذا سيحاول من خلال مباراة اليوم الى اشراك العديد من اللاعبين الذين احتفظ بهم على دكة البدلاء امس الاول.