قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

المراقبون يجمعون على أنه quot;الحلقة الأضعفquot; (6-8)
اليمن يرغب في تغيير صورته الباهتة في خليجي 18

إبراهيم أحمد ndash; إيلاف: يجمع المراقبون على أن المنتخب اليمني هو الأضعف من بين المنتخبات الثمانية المشاركة في النسخة الثامنة عشرة من بطولة كأس الخليج لكرة القدم التي تستضيفها دولة الإمارات العربية المتحدة من 17 وحتى 30 من الشهر الجاري بالنظر إلى مستواه العادي مقارنة مع بقية المنتخبات المشاركة، لكن ذلك لا يمنع اليمنيين في مشاركتهم الثالثة من الحرص على تغيير الصورة النمطية عن الكرة اليمنية، وتحقيق نتائج لافتة بعد الخبرة التي اكتسبوها من مشاركاتهم السابقة في النسختين الأخيرتين.

لكن الاستعدادات اليمنية للبطولة لم تكن جدية، وبدأت متأخرة ومنذ اقل من شهرين تحت قيادة المدرب المصري محسن صالح الذي تولى تدريب الفريق خلفا للمدرب المحلي احمد الراعي الذي أقيل من منصبه بسبب سوء النتائج.

الفريق اليمني

ولم يكن سوء الاستعداد هو الذي واجه المنتخب اليمني فقط، بل سرت شائعات مفادها أن الفريق سينسحب من البطولة، بسبب قصر فترة الإعداد وخشية من تحقيق نتائج غير مرضية، فيما أكدت مصادر أخرى أن الإتحاد اليمني أراد الانسحاب خوفا من قضية تعاطي لاعبيه لمادة quot;القاتquot; خلال أحداث البطولة، بعد تأكيدات اللجنة المنظمة بأن القات سيعتبر من المواد المنشطة المحظور تناولها من اللاعبين المشاركين.

لكن الإتحاد اليمني لكرة القدم وضع حدا لكل تلك العقبات وأكد أن مشاركته في البطولة أمر واجب ولا تراجع عنه، وقال النائب الثاني لرئيس الإتحاد ورئيس لجنة المنتخبات الشيخ حسين الشريف بأن لا صحة لما أشيع عن رغبة اليمن في الانسحاب، مبديا استغرابه لترويج مثل هذه الأنباء الصحافية ومؤكدا تواصل وارتفاع وتيرة استعدادات المنتخب الذي منح لاعبوه إجازة قصيرة لمدة ثلاثة أيام عقب العودة من القاهرة حيث خاض هناك معسكرا تدريبيا قصيرا.

وقد بدأ الجهاز الفني بقيادة محسن صالح الاستعداد الحقيقي من خلال معسكرات متعددة داخل اليمن وخارجه، بالإضافة إلى مباراة ودية خاضها قبل أيام أمام منتخب إرتريا وفاز بها في صنعاء بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، في حين سيكون على موعد مع مباراة ودية ثانية مع المنتخب البحريني يوم الجمعة المقبل، كما سيتم الترتيب لخوض لقاء ودي مع المنتخب السوري بعد تعذر إقامة مباراة مع المنتخب السوداني كان من المقرر أن تقام في العاشر من كانون الثاني / يناير الحالي , نتيجة ارتباطاته المسبقة, فيما أبدى الإتحاد السوري موافقته المبدئية طالبا أن تكون في العاصمة السورية دمشق , بانتظار تحديد موعد لها نتيجة ارتباط المنتخب السوري بمباراة دولية مع المنتخب السعودي في الحادي عشر من كانون الثاني / يناير الحالي.

ويغلب اللاعبون الشباب على المنتخب اليمني الذي أعيد تشكيله فعليا قبل نحو شهرين فقط، إذ تمت الاستعانة بعدد كبير من لاعبي منتخبي الشباب والأولمبي وبعض عناصر المنتخب السابق، وستكون الروح القتالية والرغبة في تحقيق نتائج مميزة هي السلاح الأبرز للفريق، الذي يلعب في المجموعة الأولى الأسهل نسبيا إلى جانب منتخبات الإمارات والكويت وعُمان.

ويستهل المنتخب اليمني مشاركته في خليجي 18 بمواجهة المنتخب الكويتي في اليوم الافتتاحي للدورة وذلك في السابع عشر من كانون الثاني / يناير الحالي , فيما يلعب مباراته الثانية في العشرين منه أمام المنتخب الإماراتي المضيف قبل أن يختتم منافسات الدور الأول بلقاء منتخب عُمان في الثالث والعشرين من الشهر نفسه .

من مشاركات المنتخب اليمني

ويشارك منتخب اليمن في البطولة للمرة الثانية بعد أن شارك لأول مرة في النسخة السادسة عشرة في دولة الكويت نهاية عام 2003 وبداية عام 2004، واحتل حينها المركز الأخير بنقطة يتيمة حصل عليها من تعادله في مباراته الأولى مع عمان بهدف لهدف، لكنه خسر مبارياته الأربع المتبقية بنتائج كبيرة، إذ سقط أمام البحرين بخمسة أهداف مقابل هدف، وأمام الكويت بأربعة أهداف نظيفة، وأمام قطر والإمارات بثلاثة أهداف نظيفة، قبل أن يختتم مشاركته بالسقوط أمام السعودية 0-2.

وفي النسخة السابقة التي أقيمت في قطر عام 2004 لم يحقق الفريق سوى نقطة وحيدة أيضا، حيث تذيل المجموعة الثانية خلف منتخبات الكويت والبحرين والسعودية، وكان قد تعادل مع البحرين بهدف لهدف، وخسر أمام السعودية بهدفين نظيفين، وأمام الكويت بثلاثية بيضاء، ليخرج من البطولة خالي الوفاض ودون أثر إيجابي كما كانت تطمح جماهيره.

التشكيلة الأولية للمنتخب اليمني في خليجي 18:
سالم عبد الله وياسر احمد وسالم سعيد ومحمد يحيى ورضوان عبد الجبار وعلي النونو واكرم حمود عبده الورافي وعلي عبود عوض العمقي ومهند حسن راجح منصر وخالد احمد محمد الطاهش وياسر احمد محمد باصهي ومحمد عبده قاسم علوه وصالح احمد قاسم الشهري ونشوان عبد العزيز الهجام وعصام محمد علي عون وزاهر محمد فريد الفضلي وجاسم ناصر احمد تيسير وهاشم عيدروس العطاس ومحمد إبراهيم عياش وفضل العروسي وفكري الحبيشي وسعود السوادي وعبد الرزاق العشبي ورياض النزيلي واوسام السيد وعبد القادر الرواعدي وإبراهيم احمد علي الكهالي وهيثم عبده سعيد ثابت الأصبحي وتامر علي حنش وعلاء الصاصي وشادي علي جمال.

إقرأ المزيد:

السعودية لإرضاء جماهيرها بلقب خليجي 18

الإمارات وبطولة الخليج.. عشق من طرف واحد

تاريخ دورات كأس الخليج

منتخب العراق يبحث عن أمجاده في خليجي 18

ذهبية الأسياد ترشح قطر للحفاظ على اللقب الخليجي