قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


محمد حامد ndash; إيلاف : ذكرت تقارير نقلاً عن صحيفة quot;الميرورquot; الإنكليزية أن quot;مارتن يولquot; ndash;المدير الفني لنادي توتنهام هوتسبيرز- الإنكليزي قد وصل الى

ميدو
نقطة اللاعودة في علاقته مع المهاجم المصري أحمد حسام quot;ميدوquot;، وأكدت تلك التقارير أن quot;يولquot; يشعر بخيبة أمل كبيرة بعد أن فشل في رهانه على quot;ميدوquot; حينما أصر على استقدامه من نادي quot;روماquot; الإيطالي ومنحه فرصة التعاقد مع quot;توتنهامquot; بشكل نهائي بعد أن كان قد أمضى 18 شهراً على سبيل الإعارة في الفترة التي سبقت تعاقده بشكل نهائي مع غلق باب الانتقالات في الصيف الماضي .

وقد تسبب غياب quot;ميدوquot; وتأخره عن بعض تدريبات الفريق في تفجر الموقف مع quot;يولquot; خاصة أن المهاجم المصري لم يستطع أن يفرض نفسه على التشكيلة الرئيسية للفريق وفق ما راهن عليه quot;يولquot; حينما أصر على استقدامه بشكل نهائي من quot;روماquot;، كما أن quot;ميدوquot; يرى أن عدم مشاركته بشكل أساسي وانخفاض مستواه يعود الى تجاهل quot;يولquot; له في العديد من المباريات مفضلاً عليه المهاجم البلغاري quot;برباتوفquot; القادم في بداية الموسم إلى quot;وايت هارت لينquot; ndash; معقل السبيرز-

وقد تحرك quot;توتنهامquot; بشكل فعلي في اتجاه الاستغناء عن المهاجم المصري، وذلك حينما حاول الحصول على خدمات مهاجم quot;تشارلتونquot; quot; دارين بينتquot; في صفقة تبادلية مع quot;ميدوquot; مع منح quot;تشارلتونquot; 7 ملايين جنيه استرليني، ولكن مساعي quot;توتنهامquot; لم يكتب لها النجاح.

ولم تتوقف محاولات quot;توتنهامquot; للتخلص من quot;ميدوquot; عند هذا الحد، حيث تم عرض خدمات المهاجم المصري على فريق quot;وست هامquot; ولكن المدير الفني quot;ألان كربيشليquot; يسعى الى خلق فريق متجانس بعيداً عن ضم أي لاعب معروف عنه اختلاق المشاكل، وهو ما أضعف من فرص انضمام quot;ميدوquot; الى quot;وست هامquot;.

جدير بالذكر أن quot;ميدوquot; الذي منحه quot;يولquot;-المدير الفني لتوتنهام- فرصة ذهبية لإعادة اكتشاف ذاته حينما تم التوقيع معه بشكل نهائي مع بداية الموسم، لم يستطع أن يستغل تلك الفرصة التاريخية على النحو الأمثل في الوقت الذي لايتوف المهاجم المصري عن الشكوى الدائمة من أنه لم يحصل على فرصة حقيقة لاثبات جدارته كما أن الإدارات الفنية لمختلف الأندية التي لعب لها لم تعامله بشكل عادل وكانت تتصيد له الأخطاء ndash;على حد قوله- ولكن تكرار وقائع خلافات quot;ميدوquot; وعدم التزامه كلاعب محترف تقوض تماماً إدعاءات اللاعب وتؤكد على أن ما يمر به من مشاكل وعدم استقرار لا سبب له سوى سلوكيات اللاعب، ويكفي للتدليل على ذلك أنه أصبح معروفاً في وسائل الإعلام والصحافة الإنكليزية بلقب quot;BAD BOY MIDOquot; quot;ميدو غير الملتزمquot; أو quot;ميدو السيئquot; وذلك لكثرة مشاكله وعدم تركيزه بشكل كاف على أداءه كلاعب محترف في أقوى دوري في العالم.