قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أحمد عايض موفد quot; إيلاف quot; إلى أبوظبي :قاد المهاجم الدولي السعودي ياسر القحطاني منتخبه للفوز على المنتخب البحريني، حينما سجل هدفي الفوز في

ياسر القحطاني يحتفل بعد تسجيله هدف فريقه الأول - صور خاصه بإيلاف
المباراة التي جمعتهما مساء الخميس في افتتاح مباريات المجموعة الثانية من بطولة كأس الخليج الثامنة عشرة التي تستضيفها الامارات لغاية الثلاثين من الشهر الحالي، وتقدمت البحرين عبر لاعبها طلال يوسف من ركلة جزاء في الشوط الاول ، قبل ان يسجل القحطاني هدفي فريقه على مدار شوطي المباراة التي شهدت طرد لاعبين من المنتخب البحريني.

ووسط صيحات وأهازيج الجماهير السعودية التي أكتظت بهم مدرجات ملعب أل نهيان خصوصا المجموعة التي أطلقت على نفسها رابطة المنتخب المكونة اتحاد رابطات الاندية السعودية الكبيرة وهي تردد quot;سعودي أووه ياسعودي quot; وتارة .

ولفتت الجماهير السعودية أنظار المسئولين وضيوف الحضور، وفي المقابل لم تهدأ جماهير المنتخب البحريني وظلت على تواصل مع الأهازيج البحرينية المميزة، وكأن حال ذلك التنافس الجماهيري المميز الذي سبق المباراة يوحي بسيناريو لأحداث مباراة مرتقبة، وهو ما أكده لاعبو المنتخبين بقوة .

مشجعات سعوديات- صور خاصة بإيلاف
وظهر إصرار السعوديين على إثبات جدارتهم باكرا من خلال محاولات عدة، كان ياسر القحطاني الشبح المخيف للمنتخب المنافس عندما تحرك بأكثر من هجمة قامت معها مدرجات ال نهيان وكاد أن يفعلها مالك معاذ غير مرة على رغم أن المباراة في لفتها الأولى التي لم تتجاوز الـ 5 دقائق، وفي هجمة لم يكتب لها النجاح سدد السعودي نايف القاضي لم تكن متقنة أستغلها ياسر القحطاني ليلعبها تجاه مرمى الخصم، ترتطم بالعارضة لتجد المتمكن مالك معاذ الذي تعامل معها بعشوائية خارج الملعب.

المنتخب البحريني حاول الرد في الدقيقة 8 عندما عكس راشد عبدالله، كرة عرضية لم يتعامل معها بأتقان علاء حبيل لتعتلي العارضة السعودية.

ومن هجمة عكسية بحرينية، كسب ركلة جزاء بعد إعاقة من مدافع المنتخب السعودي نايف القاضي لـ طلال يوسف، تقدم لها وسددها قوية على يسار الحارس محمد خوجة، في الدقيقة 15.

وحاول القاضي أن يعوض منتخب بلاده عندما لعب كرة خلفية قوية رائعة فشلت في معانقة الشباك الداخلية للمنافس.

الغريب في سيناريو الثلث ساعة الاولى للمباراة الضغط الهجومي للمنتخب السعودي بينما التقدم للمنتخب البحريني وأكد الضغط السعودي المتواصل مهاجميه خصوصا عندما مرر حسين عبدالغني كرة عرضية لعبها بقوة المتمكن مالك معاذ لكن يقظة محمد حسين كانت لها بالمرصاد.

السعودية تواجه البحرين وقطر تلاقي العراق

السعودية والبحرين: تاريخ وإحصائيات

خليجي 18 : مباريات اليوم الثاني/ مقارنات

الإحترام شعار المجموعة الثانية

كوريا الجنوبية تراقب أداء السعودية والبحرين

لكن وكما يقول المثل العربي الشهيرquot; كثر الضغط يفك اللحام quot; كرة طولية سعودية يستغلها مالك معاذ الذي توغل بصعوبة بين مدافعي الخصم داخل منطقة جزاء الخصم تقدم لها الرائع ياسر القحطاني وسدده بأناقة على يسار الحارس البحريني في الدقيقة 26 وعاد القحطاني لرمي سهامه التي عود عليها جماهير منتخب بلاده بعد كاهدف يسجله.
هدف التعادل السعودي فتح شهيتم للتسجيل وحاول معاذ غير مرة لكن دون توفيق في الفرص التي تهيأت له أمام مرمى الخصم.

البحرينينون خطرتهم معدودة لكن عندما تأتي فهي أشبه بالقرص المضر ومن هجمة خطيرة عكسية دخلت المنطقة المحرمة السعودية لطلال الذي لم يسغل الفرصة وتباطأ فيها ليبعدها بصعوبة حمد المنتشري .

إنطلاقات معاذ كانت مصدر قلق للدفاع البحريني، الذي لم يجد مبررهذه المرة ما فعله السيد محمود في إعاقة متعمد من الخلف لمعاذ ليجد حكم المباراة السويسري بوسكا منحه البطاقة الحمراء لكن السعوديون لم يتعاملوا بجدية في تنفيذ الخطأ الذي أحتسب لمصلحتهم في الدقيقة 35.

وفي الدقيقة 39 من خطا على الجانب الأيسر لمنطقة الـ 18 البحرينية سدد قائد المنتخب السعودي بقوة ترتط في الحائط لترتد له ويعود لتسديدها بقوة يبعدها الحارس بكل صعوبة على رغم أن الحكم أحتسبها تسلل في المرة الأخرى لوجود أكثر من لاعب سعودي لوحدهم .

وفي الـ 5 الدقائق المتبقية من هذا الشوط كاد أن يسجل الأخضر هدف ثان عندما سنحت فرصة ذهبية لمالك معاذ لم يتعامل معها جيدا برأسه لتمر على يمين الحارس البحريني محمد حسين، ومع نهاية الشوط الاول كاد أن يفعلها القحطاني نجح دفاع البحرين في إبعادها.

الشوط الثاني:

وفي شوط المباراة الثاني تواصل الأصرار السعودي تجاه مرمى الخصم في محاولة لتسجيل هدف ثان لكن جميع محاولاتهم الجادة وغيرها لم يكتب لها النجاح وباءت تسديداتهم بالفشل على رغم تراجع المنافس كثيرا، إذ أفتقد السعوديون إلى التركيز في كثير من تمريراتهم خصوصا عندما يكون المهاجمون أمام مرمى البحرين وعلى رغم أن المنتخب الخصم للسعوديين تأثر كثيرا بطرد لاعبهم الثاني محمد حسين في شوط المباراة الثاني إلا أن المنتخب السعودي تأخر كثيرا في إضافة هدف ثان ووقف مدرب المنتخب السعودي عاجزا عن التحرك وهو يرى لاعه يفرطون في إستغلال الفرص والطرد وفي الدقيقة 35 قام بإخراج عمر الغامدي وأدخل يوسف منصور ال سالم وكادت المباراة أن تفقد متعتها غير مرة بسبب الشد العصبي الذي واكب عدد من لاعبي المنتخبين وظهرت الخشونة المتعمدة في أكثر من مناسبة

مدرجات ملعب ال نهيان التي أكتظت بالجماهير كانت أثر تعطشا وهي تبحث أهداف ثانية ترفع من وتيرة الاداء الفني عند اللاعبين،

بينما عاد لاعبوا المنتخب البحريني لمحاولة ضبط صفوفهم على رغم عجزهم بلاعبين وفي المقابل حاول الشلهوب غير مرة إصابة مرمى الشباك البحرينية، خصوصا عندما سدد كرة عرضية في الزاوية العلوية على يسار الحارس الذي أبعدها بصعوبة بالغة إلى ركلة ركنية نفذها الشلهوب بالمقاس على رأس ياسر القحطاني مسجلا هدفه منتخب بلاده الثاني في الوقت الاخير من عمر المباراة تلك الفرحة السعودية حبس أنفاسها كثيرا حتى اللحظة الاخيرة ياسر القحطاني ورفاقه الذي أبا أن يغادر أنصار الكرة السعودية ستاد ال نهيان إلا وهم في يعيشون فرحة الفوز خصوصا وأن أكثرهم حضر من السعودية لمؤازرة منتخب بلاده، وتلت الهدف فرص عدة كانت فيلة لتسجيل هدف تعزيز ثالث لكن المهاجمون رفضوا ذلك في ظل التراجع البجريني الذي أعتمد على الهجمات العكسية لتنتهي المباراة بفوز السعودية بهدفين في مقابل هدف