قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

العمة نعيمة
محمد الجوكر



* تحصل منتخبات كرة القدم اليوم على راحة، لكن أحداث البطولة مستمرة، حيث تفتتح في الثالثة من بعد ظهر اليوم منافسات الكرة الطائرة في صالة نادي الجزيرة، وسيسبقها في الحادية عشرة صباحاً مؤتمر صحافي للشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان رئيس اللجنة المنظمة يرد فيه على استفسارات الصحافيين، وقد تأجل مؤتمر رؤساء الاتحادات الخليجية إلى يوم 25 الجاري بعد أن كان مقرراً اليوم.

* الصحيح في خبر إقالة بريغل هو أن المدرب فاجأ البعثة البحرينية بطلب الرحيل وانتهاء مهمته بحجة أن اللاعبين لا يستمعون إلى كلامه ناهيك عن الفجوة التي بدأت تظهر من يوم مباراة الانتر الودية بالمنامة خلال مهرجان اعتزال جوكر الكرة البحرينية ، ولا أخفيكم أن الوفد حاول تدارك الأمر سريعاً وأجرى اتصالاته بالمدرب السابق ستريشكو المتواجد حالياً مدربا لنادي قطر، إلا أن الأمر لم يسفر عن شيء.

* نشرت صحيفة الرأي الكويتية صورة رئيسية على صدر الصفحة الأولى معبرة للشيخة نعيمة الصباح وهي شقيقة الأمير لحظة بكائها بعد خسارة الأزرق من عمان أول الفرق تأهلا إلى نصف النهائي، وقبل المباراة سألتني الشيخة نعيمة عن مكان الجمهور الكويتي ولقد عرفتها وقد قابلتها خلال آسياد الدوحة وهي رئيسة لجنة المرأة باللجنة الاولمبية الكويتية و(عمة) الشيخ أحمد الفهد الذي غادر أبوظبي ويعود غداً الثلاثاء بجانب طلال وخالد وضاري عيال الشهيد فهد الأحمد المتواجدين بالدورة،

وأعجبت من حرصها وإصرارها على الذهاب والجلوس والتشجيع بجانب رابطة المشجعين تاركة المقصورة الرئيسية وهو مكانها المخصص لها، وهي في ذلك تعبر عن حب الوطن بطريقتها، وهي من الأسرة الحاكمة من آل صباح الكرام، وبالمناسبة شقيقها فهد الأحمد هو صاحب تشكيل فكرة أول رابطة للمشجعين على مستوى دورات الخليج عام 76 بالدورة الرابعة في قطر.

* حضرت ليلة البارحة بمقر إقامتي بفندق رويال ميريديان أبوظبي مجلس الشيخ أحمد اليوسف رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم وتحول النقاش الساخن إلى فتح ملف الكرة الكويتية بعد خسارة الأزرق، الكل يعبر بصراحته المعهودة وبطريقة أهل الكويت وخرجت بالجو الأخوي الصادق وكأنني أتواجد في إحدى جلسات البرلمان في مجلس (بوتركي).

* حكاية جديدة من فصل الجرائد والمطبوعات ستدخل المحاكم قريبا حيث تتجه النية بطرق (السوبر) باب القضاء هذا ما قاله لي أخونا (الشيخ أسامة)!

[email protected]