قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الاتحاد العراقي ينفي أي إتفاق والسعودي يلوذ بالصمت
لاعبو العراق يكشفون عن اتفاق قبل مباراتهم مع السعودية

إقرأ المزيد في تغطية quot;إيلافquot; الخاصة بالحديث حول المؤامرة الخليجية

لو كان هناك مؤامرة.. من هم اطرافها؟

رئيس الإتحاد العراقي في مازق

هل اخلت السعودية بالاتفاق مع العراق في خليجي 18

هل تسبب بقايا البعث في خسارة الفريق العراقي؟

الجزائية السعودية غير صحيحة

السعودية والبحرين إلى نصف نهائي خليجي 18

خاص : إيلاف من أبو ظبي : أثارت التصريحات الصحافية التي أدلى بها بعض لاعبي المنتخب العراقي لكرة القدم إلى بعض المحطات الفضائية علامات استفهام كبيرة حول الاتفاق المزعوم الذي كان طرفاه المنتخبان السعودي والعراقي والقاضي بأن يقتسم الفريقان نقاط مباراتهم الحاسمة من أجل تأهلهما المباشر معاً إلى الدور نصف النهائي من بطولة كأس الخليج الثامنة عشرة لكرة القدم، غير أن نتيجة المباراة التي جرت يوم الأربعاء خالفت الاتفاق و انتهت بفوز السعودية وتأهلها كبطلة للمجموعة الثانية وخروج العراق من الدور الأول وتأهل البحرين عوضاً عنه بفارق الأهداف رغم تساويهما في عدد النقاط ولكل منهما 4 نقاط.

وفي الوقت الذي تعالت فيه الأصوات حول صحة ركلة الجزاء التي فاز بها المنتخب السعودي ، كان دوي الاتفاق المزعوم أقوى بكثير، وسيشكل علامة فارقة كبيرة إن حدث ذلك، وسيكون نقطة سوداء في تاريخ المنتخبين الذي يملكان سجلا ناصعا في بطولات الخليج وآسيا.

ورغم أن لم شيئا من هذا القبيل لم يعلن عنه رسمياً حيث نفى الاتحاد العراقي لكرة القدم أي شيء من هذا القبيل، ولم يبوح الاتحاد السعودي بأي تفاصيل سواء نفي أو تأكيد، إلا ان ثمة مؤشرات توضح دون أدنى للشك بهذا الاتفاق، وإن كان هذا المؤشر من أعلى سلطة كروية عراقية وتحديدا رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم حسين سعيد الذي اجتمع مع لاعبي المنتخب العراقي قبل بدء المباراة وطالبهم بضرورة الدخول الى المباراة ( مع السعودية) دون الحاجة الى استفزاز المنتخب السعودي والسعي الى التعادل فقط.

وهذا الحديث نقلته على الهواء مباشرة قناة الرياضية العراقية عن مهاجمي المنتخب العراقي يونس محمود ورزاق فرحان ، قبل ان تطالب علانية حسين سعيد رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم واكرم احمد سلمان مدرب منتخب العراق بالاستقالة .

حسرة لاعبي العراق بعد الخروج الصعب من كأس الخليج - تصوير عدنان الحاج
وفي غضون ذلك، ذهب لاعب المنتخب العراقي احمد كاظم أبعد من ذلك حين أفصح عن وجود اتفاق تم على إثره إعلام لاعبي العراق بالفعل به قبل خمس ساعات من بداية المباراة وتمت مطالبتهم بعدم اللعب بقوة في المباراة .

وفي اول ردة فعل رسمية على وجود إتفاق عشية مباراة العراق والسعودية، افصح عنه عدد من لاعبي المنتخب العراقي، قال عبد الخالق مسعود الامين المالي في الاتحاد العراقي المركزي ان هذه التصريحات حول عارية على الصحة ولايوجد اي اتفاق وأضاف quot; لايوجد اي اتفاق مع السعودية ولا نحن مهتمين بذلك وانا من يتحدثون عن الأمر بعيدين عن الرياضة العراقية ونحن حريصين على سمعة العراق quot; .

واضاف عبد الخالق مسعود في اشارة في المحاضرة التي جرت في الساعة الثانية عشرة من ظهيرة اليوم قبيل المباراة و قادها اكرم احمد سلمان quot; ان اكرم احمد سلمان في المحاضرة لم يتطرق الى هذا الموضوع وقد كنت انا متواجدا في المباراة quot; .

وعلى الجانب السعودي، لم يبرح أحد بأية تفاصيل أو مؤشرات عن وجود اتفاق من هذا القبيل، لدرجة ان لاعب المنتخب العراقي أعلن على الهواء مباشرة أنه سأل مهاجم المنتخب السعودي مالك معاذ، عن إنه إذا ما تم تبليغ لاعبي السعودية بهذا الاتفاق فنفى مالك معاذ علمه او احد زملائه بهذا الاتفاق .

وكان مهاجم المنتخب السعودي مالك معاذ قد قال لـ quot;إيلافquot; قبل بدء المباراة :quot; نحن أكبر من كل هذه الإشاعات ونحن نلعب باحترام اللعبة لكي يحترمنا الاخرين ، لذلك سنخوض مباراة جميلة لكي نثبت لجماهيرنا والجماهير الاخرى التي حضرت من أجل الاستمتاع بالمباراة لقاء ندي رائعquot;.

القحطاني صاحب الهدف السعودي الوحيد
وقال الامير سلطان بن فهد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم :عقب المباراة انها كانت قوية من الجانبين ادياها بروح عالية، مشيرا إلى ان المنتخب السعودي اثبت من مباراة الى اخرى انه قادم الى المنافسة على اللقب.

وأشار إلى أن المباراة المقبلة مع الامارات في نصف النهائي لن تكون سهلة على الطرفين لكن المنتخب السعودي يملك اللاعبين القادرين على تقديم اداء جيد والدليل ان البدلاء كانوا بمستوى الاساسيين.

من جانبه ، أكد مدافع المنتخب العراقي حيدر عبدالامير حسن، لـ quot;إيلافquot; قائلا: quot;نحن سعداء بعودة التفاف المنتخبات الخليجية، مرة اخرى وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على رقي أخلاق الخليجيين، عامة، وما المنتخبين السعودي والعراقي إلا عينين في رأس الخليج الجميل quot;.

واستبعد عبد الأمير كل البعد أن تكون تلك الإشاعات المغرضة صائبة سيكون معد المباراتين في وقت واحد وسنلعب بكل جدية أمام المنتخب السعودي ونأمل أن نحقق الفوز عليه وسنسع من أجل ذلك بكل صعوبة كون المهمة صعبة فالمنتخب الضيف يملك عناصر قوية لكن سنعمل كل مافي وسعنا، وأمل من كل من توسوس له نفسه أن يتخلى عن تلك الإشاعات، لأن عاداتنا وتقالديدنا وتعاليمنا أكبر من كل المغرضات تلك ومن الواجب أن نكون في منافسات خليجي18 يدا واحدة كي تتطور الرياضة في منطقتنا في شكل رائعquot;.