قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة : يطمح صانع العاب وقائد المنتخب المصري لكرة القدم quot;الفرعون الصغيرquot; أحمد حسن الى الدفاع عن لقبه أفضل لاعب في نهائيات امم افريقيا عام 2006 عندما يخوض غمار النسخة السادسة والعشرين في غانا حتى 10 شباط/فبراير المقبل. وهي المرة السابعة التي يشارك فيها حسن في نهائيات كأس الامم الافريقية وهو سيعادل الرقم القياسي في عدد المشاركات الذي يحمله مواطنه المعتزل حسام حسن وحارس المرمى العاجي الان غوامينيه.
ولعب حسن 130 مباراة دولية مع منتخب بلاده حتى الان واحرز معه لقبين قاريين عامي 1998 و2006.

وكان حسن (32 عاما) قد ساهم بشكل كبير في تتويج منتخب بلاده باللقب القاري للمرة الخامسة في تاريخه (1957 و1959 و1986 و1998 و2006) بتسجيله 4 اهداف وتتويجه افضل لاعب في البطولة. ويمني حسن النفس بالظهور بالمستوى ذاته الذي ابهر به الجميع في مصر 2006 ومساعدة منتخب بلاده في حملته نحو الدفاع عن لقبه الافريقي. ويدرك حسن جيدا حجم المسؤولية الملقاة على عاتقه في ظل غياب 3 عناصر بارزة عن التشكيلة المصرية هم أحمد حسام quot;ميدوquot; ومحمد بركات بسبب الاصابة وحسام غالي الذي فضل فريقه الجديد دربي كاونتي الانكليزي على منتخب بلاده.

ويقول حسن quot;انها مسؤولية كبيرة على عاتقي، فأنا المخضرم الوحيد في التشكيلة وبالتالي ينبغي ان اكون في قمة مستواي للدفاع عن لقبي ومنتخب بلادي في النسخة الاخيرةquot;، مضيفا quot;لدي ثقة كبيرة في زملائي ونحن لن نتوانى عن تقديم الافضلquot;. ويعتبر حسن من افضل لاعبي خط الوسط الذين انجبتهم الملاعب المصرية، فهو يتمتع برشاقة كبيرة تساعده كثيرا على الركض في مختلف ارجاء الملعب بالاضافة الى مراوغاته وتمريراته الحاسمة التي جعلت منه صانع العاب مميز.

وصنع حسام لنفسه اسما في الدوري التركي وبات احد افضل نجومه من خلال تألقه مع كوكالي سبور (1998-2000) ودينيزلي سبور (2000-2001) وجنكلربيرليجي (2001-2003) وبشيكتاش (2003-2006)، قبل ان يفاجىء الجميع بالانتقال الى اندرلخت البلجيكي. ودافع حسن عن انضمامه الى اندرلخت بقوله quot;كنت ارغب في المشاركة بمسابقة دوري ابطال اوروبا سعيا مني الى خوض غمار تحد جديد. اندرلخت يلعب في المسابقة الاوروبية العريقة ولذلك فضلت الدفاع عن صفوفهquot;.

وتابع quot;اشعر بارتياح كبير في بروكسل، فالجمهور يحبني كثيراquot;. واذا كان حسن تألق في موسمه الاول مع النادي البلجيكي وبات quot;الفتى المدللquot; في العاصمة بروكسل فان مستواه وعلى غرار مستوى فريقه تراجع بشكل واضح، وبات الدولي المصري حاضرا بظله، خصوصا في مباريات القمة، مكتفيا بالتألق في مباريات فريقه مع الاندية المتواضعة، ففي الموسم الماضي خرج وفريقه خاليي الوفاض من الدور الاول لمسابقة دوري ابطال اوروبا في مجموعة ضمت ميلان الايطالي الذي نال اللقب وايك اثينا اليوناني وليل الفرنسي، وكان الامر كذلك في الموسم الحالي حيث فشل في تخطي الدور الاول واكتفى بحجز مكان في مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي.

وبحسب بعض المقربين من حسن فان الاخير في طريقه للعودة الى تركيا حيث ابدى غلطة سراي اهتمامه بخدماته، بيد ان وسائل الاعلام البلجيكية ترى انه سيعود الى بلاده بعدما وعد بذلك زوجته واولاده الذين يقيمون في مصر.
وتتنافس اندية الاهلي والزمالك على الظفر بخدمات حسن الذي سيبلغ الثالثة والثلاثين في ايار/مايو المقبل، وهو كان صر ح قبل اسابيع قليلة انه سيحدد مستقبله بعد نهائيات كأس امم افريقيا، وقال quot;الان اريد التركيز على مشاركتي مع المنتخب، وبعد النهائيات سأتخذ القرار بخصوص وجهتي المستقبليةquot;.