قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


حققت أول نقطة لها في كأس أفريقيا وسط أداء مهزوز
نسور قرطاج تكتفي بالتعادل الايجابي أمام السنغال

التونسي عصام جمعة يحتفل بهدف بلاده الأول
إيلاف من تونس : اكتفى المنتخب التونسي الشهير بلقب quot; نسور قرطاجquot; بالتعادل الايجابي بهدفين أمام نظيره المنتخب السنغالي، بعدما سجل له لاعبه مجدي تراوي هدف التعادل في المباراة التي جرت يوم الأربعاء وانتهت بالتعادل الايجابي بهدفين لكل منتخب في تامالي في افتتاح الجولة الاولى من منافسات المجموعة الرابعة ضمن النسخة السادسة والعشرين لنهائيات كأس امم افريقيا لكرة القدم المقامة حاليا في غانا حتى 10 شباط/فبراير المقبل. وسجل تراوي التعادل في الدقيقة 83 بعدما كانت السنغال متقدمة بهدفين لمصطفى بايال سال (45) وديومانسي كامارا (66) مقابل هدف لعصام جمعة (9). وهو التعادل الاول في النسخة الحالية.

وهو التعادل الثالث بين المنتخبين في النهائيات بعد الاول صفر-صفر عام 1965 والثاني بالنتيجة ذاتها عام 2002 مقابل فوز لتونس نهائي عام 2004 عندما نالت اللقب.

وخاضت تونس المباراة في غياب نجمها الصاعد امين الشرميطي بسبب الايقاف. وبدأ المنتخب التونسي المباراة جيدا ونجح في افتتاح التسجيل مبكرا عبر جمعة وكان بامكانه التعزيز في اكثر من مرة الى ان استقبلت شباكه هدف التعادل في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع.

وتحولت الافضلية للسنغال في الشوط الثاني خصوصا بعد دخول العملاق باب بوبا ديوب لاعب وسط بورتسموث الانكليزي والمهاجم السريع هنري كامارا لاعب وست هام الانكليزي فنجحت السنغال في تسجيل هدف وكانت في طريقها الى الفوز قبل ان ينجح تراوي في ادراك التعادل.

وكاد المدافع التونسي رضوان الفالحي يمنح التقدم للسنغال كرة عرضية من ركلة حرة للحجي ضيوف الى ركنية فلامست القائم الايمن وتحولت الى ركنية لم تثمر (3)، ثم تلاعب مامادو نيانغ بمدافعين وتوغل داخل المنطقة قبل ان يسدد فوق الخشبات الثلاث (4). ونجحت تونس في اول هجمة لها في افتتاح التسجيل عندما تبادل عصام جمعة الكرة مع وسام البكري فهيأها له الاخير داخل المنطقة ليسددها بقوة بيسراه زاحفة في الزاوية اليسرى البعيدة للحارس طوني سيلفا (9).

لقطة من مباراة تونس والسنغال
واندفعت السنغال بقيادة نيانغ وضيوف نحو مرمى التونسيين بحثا عن التعادل لكن دون خطورة على الحارس حمدي القصراوي، في المقابل كانت المرتدة للتونسيين خطيرة عبر جمعة وفراتسيليدو دوس سانتوس وكادوا يعززوا الغلة في اكثر من مناسبة لولا التسرع داخل المنطقة. وكاد نيانغ يدرك التعادل بتسديدة خادعة اثر تلاعبه بثلاثة مدافعين بيد ان الكرة مرت بجوار القائم الايمن للحارس القصراوي (23).

ونجحت السنغال في ادراك التعادل عبر مصطفى بايال سال الذي استغل كرة مرتدة من القائد راضي الجعايدي اثر قطعه تمريرة بينية لاوسمان ندوي فتوغل داخل المنطقة وتابعها في الزاوية اليسرى للحارس حمدي القصراوي (45).

وكانت السنغال صاحبة الافضلية في الشوط الثاني ومرر ضيوف كرة على طبق من ذهب الى ديومانسي كامارا الذي توغل داخل المنطقة وسدد كرة زاحفة مرت بجوار القائم الايمن للقصراوي (49).

وفشل ضيوف في مناسبتين في تعزيز تقدم بلاده اثر تلقيه كرة رأسية داخل المنطقة من نيانغ فسددها بيمناه في الوهلة الاولى تصدى لها القصراوي وتهيات امام ضيوف مرة جديدة لكنه تابعها خارج المرمى (53). وأهدر نيانغ فرضة ذهبية اضافة الهدف الثاني عندما تلقى تمريرة عرضية رائعة من مندي فتابعها بيمناه من مسافة قريبة بجوار القائم الايسر للقصراوي (60).

ودفع كاسبرجاك بمهاجم وست هام الانكليزي هنري كامارا ولاعب وسط بورتسموث الانكليزي باب بوبا ديوب مكان مندي وندوي لتعزيز خط الهجوم واثمر الضغط السنغالي هدفا ثانيا اثر دربكة امام المرمى بعد ركنية نفذها ضيوف فاستغل كامارا كرة خاطئة من المدافع حقي وتابعها من مسافة قريبة داخل المرمى (66).

وكاد ياسين الشيخاوي يدرك التعادل من تسديدة قوية من حافة المنطقة مرت بجوار القائم الايسر (70). ونجح تراوي في ادراك التعادل لتونس من تسديدة قوية بيمناه من 25 مترا سكنت الزاوية اليمنى البعيدة للحارس سيلفا الذي اكتفى بمراقبة الكرة وهي تعانق شباكه (83).

مباراةتونسوالسنغالفيسطور

تراوي ( بالأبيض) أنقذ تونس من الخسارة
- المجموعة الرابعة
- المباراة: تونس - السنغال 2-2
- الملعب: تامالي استاديوم
- الجمهور: 10 الاف
- الحكم: الياباني يويتشي نيتشيمورا بمساعدة مواطنه تورو ساغارا والكوري الجنوبي هاي سانغ جيونغ

- الاهداف:
تونس: عصام جمعة (9) ومجدي تراوي (83)
السنغال: مصطفى بايال سال (45) وديومانسي كامارا (66)

- الانذارات:
تونس: فرانسيليدو دوس سانتوس (51) ومجدي تراوي (56)
السنغال: فريديريك مندي (24) وديومانسي كامارا (90)

- التشكيلتان:
تونس: حمدي القصراوي- رضوان الفالحي وكريم حقي وراضي الجعايدي ووسام البكري- جوهر المناري وشاكر الزواغي (مهدي بن ضيف الله) ومجدي تراوي وعصام جمعة (ياسين الميقاري)- ياسين الشيخاوي وسيلفا دوس سانتوس (كمال زعيم)
السنغال: طوني سيلفا- حبيب باي وعبدواللاي دياني فاي ونداو غيران وسليمان دياوارا- اوسمان ندوي (باب بوبا ديوب) ومصطفى بايال سال وديومانسي كامارا وفرديريك مندي (هنري كامارا)- الحجي ضيوف ومامادو نيانغ (بابكار غاي)

بصير: المناخ والإقامة سيشكلان دورًا كبيرًا في كأس أفريقيا

زيدان المصري ابان عن علو كعبه

مصر تروض أسود الكاميرون في مستهل مشوارها الأفريقي

امم افريقيا 2008: فوز بشق النفس لمالي

السكيتيوي مراوغ بارع يطمح الى تعويض ما فات

امم افريقيا 2008: فوز صعب لساحل العاج على نيجيريا 1-صفر

امم افريقيا 2008: المغرب يكتسح ناميبيا وهاتريك العلودي

شحاتة يؤكد جاهزية الحضري و أبو تريكة

امم افريقيا 2008: فوز زامبيا على السودان 3-صفر