قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كونترول quot;البيت بيتكquot;
عبدالرحمن فهمي

لا شك ان برنامج quot;البيت بيتكquot; مازال له بريقه... وله كثافة مشاهدة لا بأس بها... وإن كانت الإعلانات قلت كثيراً عن الأول... وعلي فكرة... الإعلانات التجارية المدفوعة لا إعلانات عن نفس البرنامج أو الإعلانات الحكومية... فالإعلانات التجارية المدفوعة هي المقياس الحقيقي لشعبية أي برنامج... فالشركات التجارية لا تلقي بأموالها دون حساب ودون فائدة حتمية تعود عليها... هذه الشركات عندها من يقيس بميزان من الذهب كمية توزيع الصحف والمجلات ومدي انتشار أي إذاعة أو برنامج.. ومدي إقبال الجماهير علي أي مادة إذاعية أو تليفزيونية... لذا كانت قلة الإعلانات التجارية مؤشراً في غير صالح البرنامج.

من أجل ذلك أحيي المسئول عن quot;البيت بيتكquot; حينما أضاف الإعلامي الشامل المميز quot;خيري رمضانquot; إلي كتيبة العمل.. لعل وعسي.
ولكن... لماذا أكتب هذا الكلام اليوم؟؟

لأن المذيع الوطني ذا الحس الإعلامي وذا القبول والقبول من عند الله سبحانه وتعالي ألا وهو الزميل quot;السابقquot; محمود سعد؟!... أخطأ في بعض وقائع التاريخ الكروي... أو علي الأصح والدقة.. قال محمود سعد الواقعة صحيحة. ولكن quot;الكنترولquot; همس في أذنه بتصحيح خطأ!!!!
قال محمود سعد عقب هزيمة الزمالك من نادي درجة ثالثة وخروجه المهين من الكأس ان المشير عبدالحكيم عامر وهو زملكاوي جداً لم يحتمل تدهور فريق الأهلي في موسم ما واحتلاله المركز العاشر في الدوري فقبض علي الفريق وحلق لهم علي الزيرو!!!!

فإذا quot;بالكونترولquot; يهمس في أذن محمود سعد بأن الفريق لم يكن الأهلي كان فريق الزمالك!!!!... والحقيقة هي التي قالها محمود سعد في البداية!!!... ورجاء للكنترول أن يصمت إذا لم يكن يعرف!!!!... رغم أن الكنترول يضم المعدين للبرامج... وعادة تختار إدارات الإعلان المختلفة معدين دارسين لهم خبرة ويعرفون كل شيء في مجال البرامج التي يعدونها!!!

والقصة أن الأهلي في الستينيات كان يعاني من وجود إدارة مفروضه عليه.. فقد قرر صلاح الدسوقي محافظ القاهرة أن يتولي رئاسة النادي رغم أنف النادي دون انتخابات أو يحزنون... واتخذ قرارات جعلت الأعضاء والفرق الرياضية تشعر بأنه لم يصبح النادي الأهلي هو ناديهم العظيم القديم... مثلاً... مثلاً... قرر صلاح الدسوقي إسقاط عضوية كل رموز الأهلي الكبار مثل مصطفي أمين وعلي أمين وفؤاد سراج الدين وكل عائلة الشريعي وعمر عمر... كل الرموز لم يترك سوي فكري أباظة باشا فقط!!!

انهارت الروح المعنوية للنادي كله... لا الفريق فقط... وأصبح الأهلي ينهزم من طوب الأرض في الوقت الذي كان فيه الزمالك يضم خير فريق لعب له في تاريخه... حاول المشير وهو الزملكاوي حتي النخاع أن يصلح من الأهلي دون جدوي... في البداية منح اللاعبين كل النقود التي تم خصمها منهم وزيادة... ولكن دون جدوي... ثم وضعهم في معسكر بقيادة المرحوم خليل الديب... ولكن دون جدوي... ثم حلق شعرهم زيرو... دون جدوي... هنا قام بتغيير مجلس الإدارة وذهب بنفسه إلي النادي ومعه الفريق أول عبدالمحسن كامل مرتجي وقال له انت رئيس هذا النادي... وقال لعلي زيوار أنت مدير الكرة.. فعادت الانتصارات.. هذه هي القصة!!!! تحياتي للكنترول!!!!

عن الجمهورية بتاريخ 3 يناير 2009