ميتسو.. القطري الإماراتي

رائد عابد

طالب مدرب المنتخب اليمني المصري محسن صالح بجهاز جديد لمعرفة نوايا الحكام خاصة بعد أن تعرض فريقه لظلم واضح في اولى مبارياته في خليجي 19 وخسر أمام الأمارات 3/1 , ضربة جزاء مشكوك في صحتها وبطاقات ملونة توزعت بشكل عشوائي , وكان للمنتخب الأماراتي نصيب منها , جاءت تصريح محسن صالح في المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح أمس وأكد بأن المنتخب طوى صفحة الأمارات , وينظر بأمل كبير لمباراته امام السعودية رغم قوة الأخضر السعودي , لكن المفاجأة التي كنا نخطط لها في الأفتتاح لم نتمكن من تحقيقها , لذلك سيتغير أسلوب اللعب .

ويدخل المنتخب اليمني اللقاء على أمل تحقيق فوزه الأول في رابع مشاركة له , أو ربما يخطف نقطة التعادل التي تحفظ له ماء الوجه , رغم صعوبة المهمة خاصة وان المنتخب السعودي تعادل أمام قطر , وكاد أن يخسر حيث لم يظهر الأخضر بصورته المعروفة , وظل يلعب من أجل المحافظة على المرمى حتى لأ يحقق خلفان أو سباستيان أي مفاجأة غير سارة .

أداء المنتخب السعودي أمام نظيره القطري لم يرتقى إلى مستوى الطموحات حيث عبر الأمير سلطان بن فهد الرئيس العام للرعاية الشباب ورئيس اتحاد كرة القدم عن أستياءه الشديد من المستوى الذي ظهر به الفريق , واعطى توجيهاته للجهاز الفني وطالبهم بضرورة إصلاح الخلل .

وأكد ناصر الجوهر أنه سيلعب بصورة مختلفة من أجل تحقيق الفوز وتقديم الصورة الحقيقية , لذلك سيدخل السعوديون بكل قوة أمام المنتخب اليمني من أجل ضمان مواصلة المشوار خاصة وأن اليمن يعتبر الفريق الأضعف في المجموعة وتنقصه الكثير من الخبرة وبالتالي التعامل مع المباريات الكبيرة .
لقاء اليمن السعودية شبه محسوم منطقيا إلا إذا أراد علي النونو وزملاءه تحقيق المفاجأة التي مازال الجميع ينتظرها .

قمة المجموعة الثانية ستجمع بين حامل اللقب الأبيض الاماراتي الذي فاز في لقاءه الاول على اليمن 3/1 , مع العنابي القطري حامل اللقب قبل الماضي والذي تعادل سلبيا مع السعودي ويتطلع كل منهما إلى تحقيق الفوز خاصة المنتخب القطري لأن التعادل يخدم المنتخب الأماراتي , تاريخيا التقى المنتخبان (16) مرة فازت قطر ب(8 ) مرات والامارات (4) وتعادلا 4 مرات .

مدرب العنابي الفرنسي برونو ميتسو يعرف مفاتيح اللعب الأماراتية فهو المدرب الذي قادهم وفاز معهم باللقب الماضي ويريد أن يحقق لقبه الشخصي الثاني وعلى حساب فريقه القديم , ليمحو إخفاق تصفيات كأس العالم ..

الرد الأماراتي سيكون قويا ويحمل روح التحدي , اولأ لميتسو نفسه الذي ترك المنتخب وغادر بطريقة تفتقد للأحترافية والمهنية العالية , وثانيا للمحافظة على اللقب وتأكيد أحقيته بالفوز في خليجي 18أبوظبي .

مدرب الأبيض الأماراتي الفرنسي دومنيك باتنيه ومواطنه ميتسو , كلاهما يريد أن يوجه رسالة للأخر , ليؤكد علو كعبه وبالتالي إرتفاع أسهمه , باتنه كان مساعدا لميتسو وهو بالتأكيد يعرف عقليته الهجومية التي تحدد ملامح الفوز , وكذا أساليب الأعتماد على الخطط الدفاعية , تكتيكيا مواجهة مفتوحة بين مدربين جلسا معا على دكة الأحتياط وقادا سفينة الأبيض الأماراتي مرات عديدة .

رائد عابد
مسقط .