قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

على الحملي من صنعاء : قالت اللجنة المنظمة لبطولة خليجي 20 في اليمن إن تنافساً محتدما بين قناة الجزيرة الرياضية وقناتي أبوظبي ودبي الرياضيتين على الفوز بأحقية نقل البطولة بدأت فصوله بنفي أخبار حول وصول السعر إلى 25 مليون دولار، واختارت اللجنة المنظمة العليا لبطولة خليجي عشرين رسمة التعويذه للبطولة الكروية المقرر إقامة منافساتها للمرة الأولى في محافظتي عدن وأبين الساحليتين نهاية العام المقبل، وجاء فوز تصميم التشكيلي عادل الماوري ليحسم تنافس (69) مشاركاً من الرسامين اليمنيين بعدما تم حصرها في ثلاثة نماذج قبل الموافقة النهائية أمس الأحد على التصميم الفائز من قبل اللجنة المنظمة التي أجلت الإقرار على الشعار الرسمي إلى اجتماعها القادم وعلى اثر إعلان الفريق المتخصص المنبثق منها عن الشروط التفصيلية الخاصة بإعلان المزايدة الدولية الداعية للشركات الخاصة الراغبة في التقدم للمنافسة للفوز بالحقوق الحصرية للنقل التلفزيوني والإعلاني .

ولم يصدر أي تعليق عن اللجنة اليمنية المنظمة التي يرأسها نائب رئيس الوزراء وزير الادارة المحلية رشاد العليمي على ما تداول مؤخراً من أن اللجنة التنظيمية الخليجية طلبت تحديد حد أدنى لشراء الحقوق التلفزيونية الحصرية بمبلغ 25مليون دولار، وكانت مصادر صحفية خليجية كشفت ان شبكة الجزيرة الرياضية وقناة الدوري الكأس القطريتين من جهة وقناتي ابوظبي ودبي الرياضيتين الإماراتيتين من جهة أخرى سارعت إلى التقدم بعروضها المشتركة للشراء، واستبعدت تلك المصادر في الوقت ذاته دخول قنوات الرياضة المتخصصة لشبكة راديو وتلفزيون العرب أو أي قنوات أخرى حكوميه أو خاصة في آتون التنافس القطري الاماراتي المحتدم .

وتوالت التعهدات بالعمل على تجهيز المنشآت الرياضية قبل أشهر على الموعد المحدد للافتتاح بحسب وزير الأشغال العامة عضو اللجنة المنظمة العليا المهندس عمر الكرشمي الذي أعلن في تصريح له أن ستاد الوحدة الجديد في محافظة أبين سيكون جاهزاً في موعده المحدد وبمواصفات عالمية كونه احد الملعبين الرئيسين اللذين سيحتضنان مباريات البطولة إلى جانب ستاد 22 مايو في عدن الذي يتم حالياً تأهيله ضمن مشاريع عديدة تشمل ايضاً ترميم وإعادة تأهيل ستة ملاعب لأندية بالعشب الصناعي والإنارة بمبلغ مليار و400مليون ريال يمني لإجراء تدريبات المنتخبات المشاركة في البطولة، في حين تتابع اللجنة المسؤولة عن خطط الإيواء عملها وستقوم لاحقاً بتفقد المشاريع الفندقية للاطلاع على المراحل التي وصلت إليها خصوصا الفنادق السياحية التي ستنزل بها وفود المنتخبات الكروية .

ورغم بروز تفاعلات سياسية لذوي نزعات معادية للوحدة في بعض المحافظات الجنوبية مؤخراً إلا أن ذلك لم يوثر بشكل واضح في سير الترتيبات الاستعدادية للاستضافة اليمنية المرتقبة بعدما كان سرع من وتيرتها واخرج خططها من داخل الأدراج المكتبية الى فضاء ميادين التنفيذ والاهتمام الرسمي بالمقررات الختامية للاجتماع غير العادي لرؤساء وامناء سر الاتحادات الخليجية والعراق واليمن الذي كان انعقد في العاصمة صنعاء في نهاية شهر مايو الماضي وتم خلاله إقرار اللائحة الدائمة لدورات الخليج العربي وعلى تصميم شعارها الجديد بالإضافة إلى الاتفاق على تقديم الموعد الزمني للنسخة العشرين ليكون الافتتاح في الثاني والعشرين من شهر نوفمبر 2010م .