قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حقق المنتخب المصري فوزا معنويا على نظيره المالي بهدف نظيف في المباراة الودية الدولية التي جمعت بين الفريقين في دبي اليوم الاثنين.وأحرز محمد ناجي (جدو) هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 65 ،فيما أهدر الفريق المالي ضربة جزاء في اللحظات الأخيرة من المباراة.جاءت المباراة ضمن استعدادات الفريقين لبطولة كأس الأمم الأفريقية بأنجولا والتي تنطلق بعد نحو أسبوع ، حيث يلعب الفريق المصري في المجموعة الثالثة التي تضم أيضا منتخبات نيجيريا وموزمبيق وبنين ، في حين يلعب منتخب مالي في المجموعة الاولى مع منتخبات انجولا والجزائر ومالاوي.

كانت المباراة ثاني تجربة ودية للفريق المصري بعد الخروج من التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا ،حيث تعادل الفراعنة في المباراة الأولى مع مالاوي 1/1 الثلاثاء الماضي.

بدأت المباراة وسط ضغط هجومي من جانب منتخب مالي ، حيث أهدر مصطفي ياتاباري فرصة هدف محقق لمالي عندما سدد ضربة رأسية قوية مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى عصام الحضري.

وظهر المنتخب المصري بعيدا عن مستواه خلال الدقائق العشر الأولى من المباراة والتي كادت أن تشهد هدف السبق للفريق المالي لولا براعة الحضري الذي تصدى بمهارة للضربة الرأسية القوية من موديبو مايجا.

وظهرت أولى ملامح الخطورة المصرية عبر تمريرة سحرية أرسلها أحمد حسن إلى محمد زيدان ، نجم بوروسيا دورتموند الألماني ، الذي راوغ اثنين من المدافعين قبل أن يطلق تسديدة قوية.

وتقاسم الفريقان السيطرة على مجريات اللعب ، ولكن دون خطورة حقيقة على المرميين.

وشهدت الدقيقة 22 قمة الإثارة عندما أشهر حكم المباراة عبد الله البلوشي البطاقة الحمراء في وجه مدرب مالي ستيفان كيشي بسبب الاعتراض.

وفي الدقيقة 26 نفذ زيدان ضربة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء ارتقى لها حسام غالي برأسه ليسكن الكرة شباك الفريق المالي ، ولكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل.

وأهدر عماد متعب فرصة هدف محقق في الدقيقة 31 بعدما أهداه زيدان تمريرة متقنة ، ولكن مهاجم الأهلي المصري تسرع في التسديد لتصطدم الكرة بالحارس محمدو سيديبي وترتد إلى أحمد حسن الذي سدد مباشرة ، ولكن الكرة اصطدمت بأقدام المدافعين وخرجت إلى ضربة ركنية.

وتعرض الحضري لإصابة بعد اصطدامه بالقائم ، ولكنه عاد سريعا لمرماه لينقذ فريقه من هدف محقق في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول.

ومرت اللحظات الأخيرة من هذا الشوط دون أن تشهد الجديد ، ليطلق الحكم صافرته معلنا نهاية نصف المباراة الأول بتعادل الفريقين سلبيا.

ومع بداية الشوط الثاني ، سعى حسن شحاتة ، المدير الفني للمنتخب المصري، الى إنعاش صفوف فريقه ، فدفع بمحمد ناجي (جدو) ومحمود عبد الرازق (شيكابالا) ، بدلا من أحمد حسن وأحمد المحمدي.

وسيطر الفريق المصري على مجريات اللعب في الربع ساعة الأولى من الشوط الثاني ، معتمدا على تحركات زيدان وحسني عبد ربه وتسديدات أحمد فتحي.

وأعلنت الدقيقة 65 عن هدف السبق للفراعنة إثر تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء للبديل محمد جدو لمست يد الحارس المالي ، وسكنت الشباك لتشتعل مدرجات استاد راشد بالنادي الأهلي ، فرحا.

وواصل حسن شحاته تغييراته ، فسحب نجم المباراة الأول زيدان ودفع بأحمد عيد عبد الملك ،لاعب حرس الحدود.

وكاد باكايوكو أن يدرك التعادل للفريق المالي في الدقيقة 72 بعدما سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء ، تجاوزت الحضري ، ولكن سيد معوض نجح في تشتيت الكرة.

وجاء التغيير الرابع للفريق المصري في الدقيقة 75 بنزول محمد عبد الشافي بدلا من سيد معوض ، ثم عبد الظاهر السقا بديلا لعماد متعب.

وأشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه حسام غالي إثر حصوله على البطاقة الصفراء الثانية ليكمل الفريق المصري الدقائق الخمس الأخيرة من المباراة بعشرة لاعبين ، ويضطر حسن شحاتة لتأمين دفاعاته عن طريق الدفع بهاني سعيد بديلا لوائل جمعة.

وتسبب عبد الظاهر السقا في ضربة جزاء بعد أن جذب أحد لاعبي الفريق المالي من قميصه.

وتقدم باكاي تراوري لتسديد ضربة الجزاء وأسكنها الشباك بنجاح ولكن الحكم أشار بإعادة ضربة الجزاء ليسددها تراوري مرة أخرى ولكن العارضة حرمته من تسجيل هدف محقق.