قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نفى الاتحاد الجزائري لكرة القدم الأخبار المتداولةحول وجود خلافات وانشقاقات داخل المنتخب الوطني، والتي تكون قد حدثت خلال المعسكر التحضيري الذي يقيمه فريق الخضر بمدينة تولون الفرنسية منذ يوم 27 ديسمبر الماضي تحسبا للمشاركة في نهائيات كأس أمم أفريقيا بأنغولا من 10 إلى 31 يناير الجاري.

وجاء في بيان لاتحاد الكرة الجزائري ، أن المعسكر يجري في أجواء أخوية وتحت إشراف الناخب الوطني السيد رابح سعدان، والذي يقوم بمهمته بكل صرامة وهدوءquot; .

كما قال الاتحاد الجزائري أنه لا يوجد أي انشقاق بين المدرب الوطني و اللاعبين أو بين هؤلاء و الاتحادquot;.

وتساءلت هيئة الرئيس محمد روراوة quot;عن الهدف من الحقيقي من هذه الحملة المغرضةquot; . وألح الاتحاد على طمأنة الرأي العام الوطني على quot; الأجواء الممتازة التي تسود بين كل العناصر المشكلة للمجموعةquot;.

وكانت عدة تقارير لمبعوثي الصحف الجزائرية إلى فرنسا قد تحدثتعن احتمال استقالة رابح سعدان من رئاسة الإدارة الفنية للمنتخب الوطني مباشرة بعد نهاية دورة كاس أمم أفريقيا المقررة بأنغولا من 10 إلى 31 جانفي وذلك بحجة quot; الضغط الكبير الذي أضحى يعيشه مؤخرا بعدما لاحظ تغير ذهنيات عدة لاعبين خلال المعسكر المقام حاليا بفرنسا وتحول تركيزهم نحو الإعلانات الاشهارية بدل التركيز على التحضير للبطولة الإفريقية