قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

The UAE soccer players celebrate after their win against Malaysia ...

صعدت منتخبات الامارات ،البحرين، سوريا ، الصين وايران إلى نهائيات كأس آسيا لكرة القدم، التي تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة العام المقبل. حيث ستنضم المنتخبات العشرة المتأهلة من التصفيات الى المنتخبات التي احتلت المراكز الثلاثة الأولى في كأس اسيا الماضية وهي العراق والسعودية وكوريا الجنوبية على التوالي، إضافة إلى المنتخب القطري المضيف، والهند بطلة كأس التحدي لعام 2008، فضلا عن بطل كأس التحدي لعام 2010.


إيلاف من دبي ، وكالات
: تأهل المنتخب الإماراتي لكرة القدم إلى نهائيات كأس آسيا المقرر إقامتها العام المقبل في قطر بفوزه على نظيره الماليزي بهدف نظيف سجله اللاعب أحمد خليل في الدقيقة الأخيرة من المباراة التي أقيمت بينهما اليوم الأربعاء في دبي.

ووصل رصيد المنتخب الإماراتي الى ست نقاط في المركز الثاني في المجموعة الثالثة في التصفيات وبفارق ثلاث نقاط خلف منتخب أوزبكستان الذي ضمن أيضا بلوغ النهائيات قبل مباراتهما سويا في الجولة الأخيرة من التصفيات.

بينما خرج المنتخب الماليزي من التصفيات صفر اليدين حيث يتذيل المجموعة بلا رصيد من النقاط بعدما مني اليوم بالهزيمة الرابعة له على التوالي.

وسيطر الحذر على مجريات اللقاء منذ البداية ولم تشهد المباراة سوى محاولة واحدة للمنتخب الإماراتي علت العارضة بقليل. وسدد إسماعيل مطر كرة من ضربة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء أمسكها الحارس الماليزي بنجاح.

وأجرى مدرب المنتخب الإماراتي تغييرا اضطراريا فخرج يوسف جابر مصابا ليحل فارس جمعة بدلا منه ، وشغل الأخير الجانب الأيمن ليتحول حيدر إلى اللعب في الناحية اليسرى.وخلا الشوط الأول تماما من الهجمات المنظمة والتهديد الفعلي على المرميين.

وفي الشوط الثاني ، دفع المدرب كاتانيتش المدير الفني للمنتخب الإماراتي بالمهاجم أحمد خليل أملا في تدعيم الجانب الهجومي على حساب المدافع حيدر آلو علي ، وسدد إسماعيل مطر كرة علت المرمى بقليل.وشن المنتخب الماليزي بعض المحاولات من خلال كرات عرضية لم تشكل خطورة كبيرة قبل أن يجري المدرب الماليزي تغييرا ثانيا بنزول محمد بنزينر بدلا من شفيق رحيم.

وجاءت أبرز الفرص للإمارات من ضربة حرة مباشرة سددها حمدان الكمالي وحولها الحارس ببراعة إلى ضربة ركنية ليحرم المنتخب الإماراتي من تسجيل هدف التقدم.ودفع كاتانيتش بآخر الأوراق الهجومية للفريق حيث لعب سلطان برغش بدلا من عامر مبارك بحثا عن تسجيل هدف التقدم.

ولم يجد المنتخب الإماراتى سبيلا إلى تهديد المرمى الماليزي سوى الكرات الثابتة التي شكلت بعض الخطورة.وفي الوقت بدل الضائع للمباراة ، سجل أحمد خليل هدف الفوز بتسديدة لولبية فشل الحارس الماليزي في التعامل معها.


وتأهلت البحرين إلى نهائيات كأس آسيا لكرة القدم 2011 قبل جولة واحدة من نهاية التصفيات بفوزها بسهولة 4-صفر على هونغ كونغ اليوم في المنامة.

واستفادت البحرين من هزيمة اليمن 3-2 أمام اليابان في مباراة أخرى ضمن منافسات المجموعة الأولى جرت في وقت سابق اليوم لتحقق انتصارها الرابع على التوالي وتضمن الظهور في النهائيات التي تستضيفها قطر بعد أن ارتفع رصيدها إلى 12 نقطة من أربع مباريات بالتساوي مع المنتخب الياباني الذي لعب خمس مباريات وضمن أيضا التأهل.

وتملك البحرين مباراة مؤجلة ضد اليمن تقام يوم 20 يناير الجاري وستسافر لمواجهة اليابان في الجولة الأخيرة للتصفيات في الثالث من مارس المقبل.

وسجل للبحرين المهاجم إسماعيل عبد اللطيف ثلاثة أهداف في الشوط الأول وعزز المدافع محمد سيد عدنان انتصار بلاده بتسجيله الهدف الرابع قبل 11 دقيقة من نهاية زمن اللقاء.


Bahrain's Muhamed Hussainf, right, fights for the ball with ...

لقطة من مباراة البحرين وهونج كونج

وعاد المنتخب الإيراني من ارض مضيفه السنغافوري ببطاقة التأهل إلى النهائيات بعد فوزه عليه 3-1 في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الخامسة لتصفيات كأس آسيا التي تقام في قطر عام 2011.

وسجل سيد هادي عقيلي (11) ومهرزاد معدنجي (13) ورحمان رضائي (63) أهداف إيران، ونوح علم شاه (32) هدف سنغافورة.

ورفعت إيران رصيدها إلى 10 نقاط في الصدارة بفارق 4 نقاط عن سنغافورة التي دخلت في صراع مع تايلاند (5 نقاط) والأردن (4) على البطاقة الثانية لهذه المجموعة، علما بان الأخيرين يلتقيان لاحقا.

وتقام الجولة الأخيرة في الثالث من مارس المقبل، حيث تحل تايلاند ضيفة على إيران، فيما تلعب سنغافورة في ضيافة الأردن.

وتأهل المنتخبان الصيني والسوري لكرة القدم إلى نهائيات كأس آسيا 2011 اثر تعادلهما السلبي اليوم الأربعاء في استاد التنين الأصفر في مدينة هانجتشو الصينية ضمن الجولة الخامسة قبل الأخيرة من مباريات المجموعة الرابعة في التصفيات والتي شهدت اليوم أيضا تعادل منتخبي لبنان وفيتنام 1/1 في المباراة الثانية في المجموعة.

ورفع المنتخب السوري رصيده إلى 11 نقطة في صدارة المجموعة مقابل عشر نقاط للمنتخب الصيني وخمس نقاط لفيتنام ونقطة واحدة للبنان.

وبذلك حجز المنتخبان السوري والصيني مقعديهما في النهائيات التي تستضيفها قطر بغض النظر عن نتائج الجولة الأخيرة من التصفيات.

وفي المباراة الثانية بالمجموعة ، تقدم محمود العلي بهدف للبنان في الدقيقة 20 وتعادل فام لونج لفيتنام في الدقيقة 40 ليبدد هذا التعادل أمل المنتخب الفيتنامي في بلوغ النهائيات.

و عزز المنتخب العماني حظوظه في التأهل إلى النهائيات بعد فوزه على مضيفه الاندونيسي 2-1 في جاكرتا في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية للتصفيات المؤهلة إلى كأس آسيا التي تقام في قطر عام 2011.

وسجل فوزي بشير (32) واسماعيل سليمان العجمي (52) هدفي عمان، وبواس سالوسا (45) هدف اندونيسيا.

Vietnam's Pham Thanh (C) fights for the ball against Lebanon's ...

لقطة من مباراة الصين ولبنان

ورفع المنتخب العماني رصيده إلى 7 نقاط ليصبح على المسافة ذاتها من المنتخبين الكويتي المتصدر واستراليا الثاني لكن مع أفضلية فارق الأهداف للأخيرين قبل مواجهتهما المرتقبة لاحقا.

وتقام الجولة الأخيرة في الثالث من مارس المقبل، حيث يلعب المنتخب العماني مع ضيفه الكويتي في مباراة مصيرية، واستراليا مع ضيفتها اندونيسيا.

وكانت الأفضلية الميدانية لمنتخب عمان حيث سيطر على أحداث الشوط الأول معتمدا على خط وسطه النشط الذي قام بدور كبير، في حين اعتمد المنتخب الاندونيسي على إغلاق المنطقة والرقابة الفردية وعدم ترك مساحات للاعبي عمان.

وهدد العمانيون مرمى أصحاب الأرض باكرا منذ الدقيقة الثالثة عبر كرة عرضية لعبها يعقوب عبد الكريم على رأس العجمي الذي لم يحسن استغلالها، ثم حصلوا على فرصة أخرى في الدقيقة 15 عندما أطلق سعد سهيل كرة من خارج المنطقة أبعدها الحارس الاندونيسي إلى ركنية أثمرت عن فرصة أخرى لمحمد الشيبة الذي سدد بجوار القائم.

ثم توغل قاسم سعيد بالكرة داخل المنطقة الجزاء ثم سدد في يدي الحارس (17)، وأتبعها بلعبه كرة عرضية إلى حسن ربيع الذي حولها برأسه إلى سعد سهيل الذي سدد في الحارس (20).

وأثمر الضغط العماني عن هدف التقدم في الدقيقة 33 برأسية لفوزي بشير الذي وصلته الكرة من ركلة حرة نفذها احمد حديد.

وحاول أصحاب الأرض أن يتداركوا الموقف وكادوا أن يدركوا التعادل بكرة رأسية لماهيدادي بانغابين (43)، ثم حصلوا على مبتغاهم في الثواني الأخيرة من الشوط الأول اثر هفوة دفاعية سمحت لسالوسا بخطف الكرة وإيداعها الشباك.

وتغير أسلوب المنتخب الاندونيسي في الشوط الثاني إذ فرض إيقاعه ما اجبر المنتخب الضيف إلى اللعب بطريقة متحفظة إلا أن ذلك لم يمنعه من تهديد مرمى صاحب الأرض عبر حسن ربيع الذي لامست محاولته الشباك الجانبية (48)، وسعد سهيل الذي تحولت تسديدته من رجل المدافع وغيرت اتجاهها إلى ركنية (50).

ولم ينتظر العمانيون كثيرا لاستعادة تقدمهم عندما نجح العجمي في الدقيقة 52 في هز الشباك الاندونيسية بعد هجمة منظمة استثمرها العجمي بتسديدة من داخل المنطقة، ثم حافظوا على تقدمهم حتى صافرة النهاية ليحققوا فوزهم الثاني ويعززوا آمالهم في الحصول على إحدى البطاقتين.
تعادل سلبي بين تايلاند والأردن

وتعادل منتخب تايلاند لكرة القدم مع نظيره الأردني صفر-صفر اليوم في بانكوك في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الخامسة المؤهلة الى نهائيات كأس آسيا 2011 في الدوحة.

وانتزعت إيران بطاقة التأهل الأولى عن المجموعة بفوزها على مضيفتها اندونيسيا 3-1 اليوم رافعة رصيدها إلى 10 نقاط.واحتدمت المنافسة بالتالي على البطاقة الثانية بين تايلاند (6 نقاط) واندونيسيا (6 أيضا) والأردن (5 نقاط).

وتقام الجولة الاخيرة في 3 مارس المقبل حيث تحل تايلاند ضيفة على إيران، فيما تلعب سنغافورة في ضيافة الأردن.

و أبقى منتخبا الكويت واستراليا لكرة القدم على آمالهما في التأهل إلى نهائيات كأس آسيا 2011 في قطر بعد تعادلهما 2-2 اليوم على استاد الكويت في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من تصفيات المجموعة الثانية.

وسجل حمد العنزي (40) ويوسف ناصر (44) هدفي الكويت، ولوكي ويلكشير (3) ونيك كارلي (5) هدفي استراليا التي فشلت الثأر لخسارتها على أرضها أمام الكويت صفر-1 في مباراة الذهاب.

وتتقاسم الكويت واستراليا الصدارة برصيد 8 نقاط لكل منهما بفارق نقطة واحدة أمام عمان الثالثة التي فازت على مضيفتها اندونيسيا 2-1 اليوم في جاكرتا، وبقيت المنافسة بين المنتخبات الثلاثة لانتزاع البطاقتين المؤهلتين إلى النهائيات.