قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بعد أسابيع قليلة من تولي حارس المرمى الكاميروني الشهير السابق توماس نكونو مسئولية تدريب المنتخب الكاميروني لكرة القدم، تولى الفرنسي بول لوجان /45 عاما/ تدريب الفريق في تموز/يوليو الماضي بعد أن اقتصر رصيد الفريق من أول مباراتين له بالمرحلة النهائية للتصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 على نقطة واحدة ، فحسب.

وقاد لوجان الفريق بعدها إلى تحول واضح في التصفيات حتى تمكن من الوصول الى نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا ، وكأس الأمم الأفريقية في أنجولا والتي تنطلق يوم 10 الشهر الجاري.

واحتفظ لوجان بالنجم العملاق نكونو ضمن الطاقم المعاون ، حيث أصبح مساعدا له ، كما تولى تدريب حراس المرمى.

واقتصر عقد لوجان في البداية على ستة شهور لقيادة الفريق إلى نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا ولكن مع الطفرة الرائعة التي حققها الفريق في التصفيات ، يتوقع أن يستمر في قيادة الفريق ، خاصة في حال حقق معه النجاح في quot; أنجولا 2010quot;.

وقبل انتقاله إلى أفريقيا ، كان لوجان مدافعا بارزا في الدوري الفرنسي وبالتحديد مع فريق باريس سان جيرمان ، كما كان من اللاعبين أصحاب الشعبية الكبيرة ، خاصة في فترة تألق الفريق الذي فاز معه بلقب كأس أوروبا للأندية أبطال الكؤوس عام 1996.

وخاض لوجان أكثر من 400 مباراة مع الفريق.

ومع انتقاله إلى عالم التدريب ، حقق لوجان نجاحا سريعا مع فريق رين ثم ذاع صيته كمدرب قوي بعدما قاد ليون للفوز بلقب الدوري الفرنسي ثلاثة مواسم متتالية في الفترة من 2002 إلى 2005 .

وبعدها ، قرر لوجان ترك الفريق بسبب المشاكل الداخلية ، وايضا ولرغبته في رؤية إنجازاته تتحطم مع الفريق.

وحصل لوجان على راحة لمدة عام ، ثم انتقل بعدها لتدريب فريق رينجرز الأسكتلندي.

ورغم ذلك ، فشل لوجان في تحقيق نفس النجاح مع فريق رينجرز الأسكتلندي لعدم قدرته على فهم الفريق الذي وصف لاعبيه بأنهم غير محترفين ، ليقال من تدريب الفريق بعد أشهر قليلة من توليه المسئولية كما رفض باريس سان جيرمان الفرنسي تمديد عقده مع لوجان والذي كان لمدة عامين ، فحسب.

ويتمنى لوجان أن يستعيد النجاح الذي حققه في بداية مسيرته التدريبية من خلال نتائج المنتخب الكاميروني في كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا ، وايضا عبر بوابة quot;أنجولا 2010quot;.