قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


يكتسي لقاء قطر مع الريان غدا السبت، ولقاء السد مع ام صلال بعد غد الاحد اهمية خاصة في الجولة الثانية عشرة من الدوري القطري لكرة القدم.ويلعب غدا أيضا الخريطيات مع الوكرة، والاهلي مع الشمال، والاحد الخور مع الغرافة، والسيلية مع العربي.

وسيحاول الريان (18 نقطة) الثأر لهزيمته الثقيلة في افتتاح الدور على يد قطر (16 نقطة) صفر-5 بعد ان كان متقدما 2-صفر، ويرفع الفريقان شعار الفوز خاصة انهما يتنافسان علي حجز مقعد في المربع الذهبي وكأس ولي العهد.

ومن المتوقع ان تكون المباراة قوية ومثيرة لاكتمال صفوف الفريقين وعدم وجود أي غيابات، وسيعتمد الريان للمرة الاولى على مهاجمه القديم-الجديد العماني عماد الحوسني بديل الاسترالي دانيال السوب، كما يعتمد المدرب البرازيلي باولو اوتوري على الثنائي الافريقي المكون من العاجي امارا ديانيه والغيني باسكال فيندونو.

من جانبه، يعول قطر على مهاجمه سيباستيان سوريا والبرازيلي مارسينيو ومن خلفهما المغربي يوسف سفري والعراقي قصي منير.

ويسعى السد المتصدر (27 نقطة) الى مواصلة الانتصارات علي حساب ام صلال من اجل تحقيق هدفه باستعادة اللقب، وهو سيفتقد الى مدافعيه مسعد الحمد وابراهيم ماجد ولاعب الوسط مجدي صديق للاصابة، اضافة الى المهاجم البرازيلي لياندرو داسيلفا هداف الدوري.

من جهته، سيحاول ام صلال تحقيق الفوز للحاق بفرق المربع الذهبي والثأر للخسارة الثقيلة في الذهاب صفر-5، وهو يعاني من غياب هدافه البرازيلي جوزيه دافي الذي لا يزال في بلاده، والظهير الايمن محمد موسى الذي انتقل الى السد وسيخوض مباراته الاولى ضد فريقه السابق.

ويواجه الخور الجريح المهدد بشبح الهبوط ضيفا ثقيلا هو الغرافة (24 نقطة) حامل اللقب والساعي الى الاحتفاظ به للمرة الثالثة على التوالي والذي يأمل بتعثر المتصدر من اجل القفز الى المقدمة.

وتبدو مهمة الغرافة سهلة لتحقيق الفوز نظرا لفارق المستوى والامكانات خصوصا ان صفوف الاول مكتملة بجود محترفيه الاربعة، بينما يغيب عن الخور محترفوه الجزائري رفيق الصايفي والبوركينابي موموني داغانو لمشاركتهما في كأس الامم الافريقية.

ويسعي العربي الى مواصلة الانتصارات التي وضعته بين فرق الصدارة في المركز الثالث عندما يحل ضيفا على السيلية، وهو سيحاول الثأر من الاخير الذي حرمه من الفوز الاول وخطف التعادل 2-2 في الدقائق الاخيرة من مباراة الذهاب.

وسيعتمد العربي للمرة الاولى على لاعبه الجديد البرازيلي دانيال كارفاليو بديل الارجنتيني المصاب ليوناردو بيسكوليتشي، ومواطنيه كارلوس كيم وكابوري هداف الدوري، فيما يبقى مدرب السيلية البوسني جمال حاجي غير مقتنع بمحترفيه البرازيلي روجرز والكاميروني مانويل ايفا، لكن ليس امامه اي تدبير آخر.

ويحاول الوكرة العودة الى سكة الانتصارات التي توقفت في المباريات الاخيرة فابتعد عن المربع الذهبي، لكن مهمته تبدو صعبة امام مضيفه الخريطيات الذي ابتعد قليلا عن فرق المؤخرة.

وفي صراع الهروب من الهبوط والابتعاد عن القاع، يلتقي الاهلي مع الشمال في مواجهة صعبة للغاية.