قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كادت ادارة الجمارك في مطار لواندا تتسبب في افساد حفل افتتاح النسخة السابعة والعشرين من نهائيات كأس الامم الافريقية لكرة القدم التي تستضيفها بلادها حتى 31 كانون الثاني/يناير الحالي، من خلال رفضها الافراج عن شاشة عملاقة ارتكزت عليها فقرات الحفل في ملعب 11 نوفمبر.

وارسلت الشاشة العملاقة البالغة مساحتها 6 الاف متر مربع من القماش الابيض مقسمة على جزءين وارتفاع 35 م، عبر طائرة شحن من المانيا مطلع كانون الاول/ديسمبر الماضي، ولكن ادارة الجمارك حجزتها في مطار لواندا لمدة ثلاثة أسابيع، تاركين وقتا قليلا للمصممين من اجل اجراء بروفات حفل الافتتاح.

واوضح احد المقاولين النمسويين الذين اشرفوا على حفل الافتتاح والذي فضل عدم الكشف عن هويته في تصريح لوكالة فرانس برس اليوم الخميس: quot;تركيب شاشة عملاقة مثل هذه لم يحدث قط من قبل، وعادة ما نحتاج على الأقل الى اسبوعين لإجراء البروفاتquot;، مضيفا quot;بيد ان جميع معداتنا كانت محتجزة في ادارة الجمارك، ولم يتم الافراج عنها سوى في 7 كانون الثاني/يناير الحالي، اي قبل ثلاثة أيام فقط من يوم الافتتاحquot;.

وتابع quot;لم يحدث لنا ذلك من قبل، لكننا كنا نعمل 24 ساعة في اليوم، والحمد لله بان كل شيء جرى بخير في نهاية المطافquot;.وختم قائلا quot;ليس لدينا اي فكرة عن السبب الذي جعل إدارة الجمارك ترفض الإفراج عنهاquot;.