قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يسعى القادسية المتصدر وحامل اللقب الى انهاء القسم الاول من الدوري الكويتي لكرة القدم من دون خسارة عندما يستضيف كاظمة غدا الاحد في المرحلة السابعة. ويحل النصر ضيفا على العربي، ويواجه الكويت الصليبخات على استاد الكويت، ويلتقي السالمية مع التضامن على استاد ثامر غدا ايضا.

وتبقى مباراة مؤجلة من القسم الاول بين الكويت وكاظمة تقام في 24 الحالي.على استاد محمد الحمد، يأمل القادسية في انهاء القسم بنفس القوة التي بدأ فيها الموسم لحصد العلامة الكاملة 18 نقطة من 18 ممكنة، وتصدر المسابقة بفارق 5 نقاط عن اقرب منافسيه النصر.

وفي حال تمكن القادسية من الفوز غدا، فانه سيحقق بداية نموذجية يصعب تكرارها، فالفريق يعيش افضل حالاته الفنية، ويملك هجوما مرعبا يرهق مدافعي الخصوم، فاذا ما تم ايقاف المهاجم بدر المطوع يظهر المهاجم السوري فراس الخطيب متصدر ترتيب الهدافين (5 اهداف)، واذا اوقف مواطن الاخير جهاد الحسين، فأنه من الصعوبة بمكان الحد من خطورة حمد العنزي او خلف السلامة او العاجي ابراهيما كيتا او صالح الشيخ القادمين من الخلف.

يشكل هجوم القادسية خط الدفاع الاول لمرمى نواف الخالدي الذي نجح في الحفاظ على شباكه نظيفة منذ الجولة الثانية، ولم يلج مرماه سوى هدف واحد.يدخل quot;الاصفرquot; اللقاء مكتمل الصفوف بما فيهم المطوع الذي سيغادر بعد المباراة لخوض تجربة احترافية في نادي ملقة الاسباني.وعادة ما يحسم القادسية مبارياته في الشوط الاول، واذا ما تمكن مدرب كاظمة الروماني ايلي بلاتشي من الخروج في الشوط الاول متعادلا، فانه من الممكن احراج quot;الاصفرquot; ومحاولة الحاق الهزيمة الاولى به.

ولكن ذلك يحتاج الى تعامل جيد من لاعبيه مع مجريات المباراة واختيار الاوقات المناسبة لمباغتة دفاع القادسية بالاعتماد على المهاجم فهد الفهد ونواف الحميدان ويوسف ناصر والعائدين من الايقاف فهد العنزي وطارق الشمري.

ويدخل العربي الرابع مباراته مع ضيفه النصر الثاني بمعنويات مرتفعة بعد فوزه الاول في المسابقة على حساب الصليبخات 3-صفر في الجولة الماضية، ويتمنى quot;الاخضرquot; الا تكون الصحوة مؤقتة وان يجتاز ضيفه بحثا عن مركز افضل.

قدم المحترف السوري الجديد محمد زينو اوراق اعتماده رسميا في صفوف العربي عبر تسجيل هدفين في اول مباراة له مع الفريق، جعلت الجهاز الفني بقيادة الكرواتي دراغان سكوسيتش يطمئن على خط المقدمة بوجوده، مع غياب المهاجم خالد خلف الذي تعرض لاصابة جديدة.

في المقابل، يسعى النصر الى الفوز لتعزيز مركز الوصافة، وهو يقدم مستوى جيدا وتحديدا امام الفرق الكبيرة، ومن المحتمل غياب لاعب الوسط عبدالرحمن الموسى للاصابة، فيما سيكون الاخرون جاهزين للمباراة وفي مقدمتهم المهاجم البرازيلي باتريك قابيانو..

ويتطلع الكويت الى فوز معنوي على الصليبخات وصيف القاع للبقاء في دائرة الضوء بعد ان تجمد رصيده عند 7 نقاط في المركز الخامس بفارق الاهداف عن العربي.

وكان الفريق قد خسر جهود لاعبه فهد عوض الذي تعرض لتمزق سيبعده عن الملاعب شهرا، فيما سيعود جراح العتيقي.

ويحاول الصليبخات تحقيق نتيجة ايجابية رغم ان مهمته لن تكون سهلة، وهو يملك 3 نقاط من فوزه على التضامن 3-2.

ويبحث السالمية عن الفوز لرفع رصيده الى 9 نقاط على حساب التضامن متذيل الترتيب بنقطة واحدة لدخول القسم الثاني بروح عالية وبطموح اكبر للبقاء في دائرة المنافسة التي ستشتد في القسمين الثاني والثالث.

يدخل السالمية المباراة بصفوف مكتملة، ويحاول استغلال الوضع السيئ لمنافسه الامر الذي قد يساهم في تحقيقه نتيجة مرضية.

اما التضامن فيعيش اسوأ حالاته منذ سنوات، واذا لم يدرك المدرب الروماني الكسندر مولدوفان خطورة الموقف فأن الهبوط الى دوري الدرجة الاولى ستكون مسألة وقت ليس الا.