قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تعرض المنتخب الغاني لضربة قاسية لانه سيفتقد خدمات قائده لاعب وسط تشلسي الانكليزي مايكل ايسيان خلال مباراته المصيرية الثلاثاء امام بوركينا فاسو في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الثانية ضمن النسخة السابعة والعشرين لكأس لامم الافريقية في كرة القدم.

واصيب ايسيان في ركبته خلال التدريبات السبتالماضيونقل الى المستشفى للخضوع الى الفحوص الطبية اللازمة التي جاءت نتائجها سلبية للمنتخب الغاني بحسب ما اكديوم الاثنين المتحدث باسمه راندي ابي لوكالة quot;فرانس برسquot;: quot;لسوء الحظ حصلنا على نتائج الفحص واكد المدرب ان مايكل سيغيب بشكل مؤكد عن مباراة غدquot;.

ولم يذكر المتحدث حجم الاصابة التي يعاني منها ايسيان واذا كان سيتمكن من المشاركة مع المنتخب في حال تأهله الى الدور ربع النهائي.

ويخوض المنتخب الغاني، احد الممثلين الستة للقارة السمراء في مونديال الصيف المقبل، مباراة مصيرية امام بوركينا فاسو وهو مطالب بالفوز ولا بديل سواه لبلوغ الدور ربع النهائي ومحو خسارته الكبيرة امام ساحل العاج 1-3، لانه يحتل المركز الاخير من دون نقاط.

يذكر ان ايسيان عاد للتو من اصابة ابعدته عن الملاعب شهرين وهو كان وصل الاربعاء الماضي الى لواندا لتوقف رحلات الطيران في بريطانيا بسبب موجات البرد القارس والثلوج.

ولم يلعب ايسيان اساسيا في المباراة امام ساحل العاج (1-3) ودخل في الشوط الثاني.