قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

استغرب الدكتور حميد شيباني أمين سر اتحاد الكرة اليمني من ما تضمنته التسريبات الصحفية الأخيرة التي تحدثت عن ان الاتحاد البحريني بصدد تقديم طلب لنظيره الآسيوي من اجل توفير ضمانات أمنية قبل التوجه إلى العاصمة اليمنية صنعاء لخوض مباراته أمام أصحاب الأرض ضمن منافسات تصفيات كأس أمم آسيا (الدوحة 2010).

وقال الدكتور حميد شيباني في تصريح خاص لـ(إيلاف) انه في أخر تواصل مع أمين عام اتحاد الكرة البحريني احمد جاسم أبدى له الاخير اقتناعه التام بان الجمهورية اليمنية مستقرة إجمالاً ولاصحة للتهويل الإعلامي الذي تحدث عن دخولها في اضطرابات .., ولافتاً إلى إن تلك المزاعم كانت تلاشت بمجرد وصول بعثة المنتخب الكروي الياباني إلي مطار صنعاء في بداية يناير الجاري ..

وأضاف : بان علاقة الاتحادين اليمني والبحريني متميزة , مضيفا بأن بعثة البحرين حال وصولها إلى عاصمة بلدهم الثاني اليمن ستدرك مدى حالة الأمن والاستقرار مثلما كان تأكد من حقيقة ذلك وفدهم الكروي الرسمي الذي كان شارك في إعمال الاجتماع الاخير للقيادات الكروية بدول الخليج العربي والعراق واليمن ..

وأكد بان الاحتفاء بالبحرينيين سيتضاعف كونهم سيحلون ضيوفاً وسط أهلهم , مشيراً إلى انه تم تلقي رسالة رسمية بموعد وصول البعثة الكروية البحرينية وطلبهم إجراء تمرين مسائي سيسبق خوضهم المباراة على ستاد المريسي بصنعاء .

وارجع أمين اتحاد الكرة اليمني سبب حصر الزيارة للبعثة البحرينية خلال يوم واحد فقط لما قال أنها لاتأتي الا من اتحادات محترفة تضع بعين الاعتبار التعامل الاحترافي مع عوامل تغير المناخ بعدما كان ضمن منتخبهم الأول الوصول لنهائيات البطولة الأسيوية المقبلة ..

وكانت مصادر صحفية خليجية نسبت إلى مسئولين في الاتحاد البحريني لكرة القدم القول بأن منتخبهم لن يقوم بإجراء أي تدريبات تسبق المباراة في صنعاء، وسيكتفي بخوض المباراة مباشرة والعودة إلى العاصمة المنامة على الفور..

كما تحدثت أنباء عدة أن عددا من لاعبي البحرين أبدوا تحفظهم على خوض المباراة في صنعاء ، خصوصاً بعد حادثة اختطاف حافلة فريق كروي من قبل مسلحين قبليين جنوبي اليمن .