قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أسفر استفتاء مجلة الحدث اللبناني الرياضية لعام 2010 عن فوز نجمالمنتخب الكويتيلكرة القدم فهد العنزي بجائزة أفضل لاعب عربي واعد، بينما حصد النجم بدر المطوع لقب ثاني أفضل لاعب عربي بعد فوز الجزائري مجيد بوقرة للمرة الثانية باللقب.
حصل فهد العنزي على جائزة أفضل لاعب عربي واعد في استفتاء مجلة laquo;الحدث الرياضيraquo; الرياضية اللبنانية لعام 2010، في حين حصل بدر المطوع على ثاني أفضل لاعب عربي بعد منافسة كبيرة مع صاحب المركز الأول الجزائري مجيد بوقرة، وبالرغم من فوز العنزي مع الكويت بكأس الخليج وبكأس غرب آسيا واختياره أفضل لاعب فيهما، فقد لقي منافسة من النجم الإماراتي الصاعد عمر عبدالرحمن الذي كان أصغر لاعب في كأس آسيا 2011 ليحسم العنزي الملقب laquo;بساحر الخليجraquo; الفوز بـraquo;331 نقطة مقابل 235raquo; ليصبح ثاني لاعب كويتي يفوز باللقب بعد 12 عاماً من فوز فرج لهيب.

وبرز العنزي الذي أمضى تجربة قصيرة مع بارتيزان بلغراد الصربي في نوفمبر الماضي، طوال العام الماضي ليحرز نجم نادي كاظمة جائزة الشيخ أحمد الفهد، الكرة الذهبية لأفضل لاعب عربي واعد.
وبمنافسة كبيرة بين بدر المطوع ومجيد بوقرة على المركز الأول لأفضل لاعب عربي وسع الأخير الفارق إلى 33 نقطة (266 مقابل 233)، ولم يكن مهاجم المنتخب المصري والأهلي محمد ناجي (جدو) على مسافة بعيدة فجمع 206 نقاط.

وكان المطوع قد حصل على لقب هداف العالم لعام 2010 حسب موقع الاتحاد الدولي للتأريخ والإحصاء لتسجيله 17 هدفاً منها 10 مع منتخب الكويت و7 مع القادسية في كأس الاتحاد الآسيوي، وقد تقدم على الكاميروني إيتو الذي سجل العدد ذاته (17) لكن الكويتي تفوق في عدد المباريات مع المنتخب (10 مقابل 8)، وكان المطوع سجل هدفه الـ17 في اليوم الأخير من عام 2010 في مرمى زامبيا (4-صفر).
وقاد المطوع منتخب الكويت للفوز ببطولة laquo;خليجي 20raquo; الأخيرة في اليمن، ونال لقب الهداف برصيد 3 أهداف.

وسجل المطوع الملقب بـlaquo;المرعب الصغيرraquo; أسرع هدف في laquo;خليجي 20raquo; (بعد 21 ثانية فقط) في المرمى العراقي في نصف النهائي، وبات ثاني لاعب كويتي يسجل في 4 دورات خليجية برصيد 8 أهداف متجاوزا بشار عبدالله بفارق هدف واحد.
وشارك في الاستفتاء 151 ناقدا ومحللا ومدربا ومعلقا وإعلاميا من 17 بلداً عربياً، بمن فيهم المحللون والمعلقون في 6 قنوات رياضية فضائية عربية ووكالة أنباء عالمية (فرانس برس).