قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حلت كوريا الجنوبية ثالثة في كأس اسيا 2011 المقامة حاليا في قطر بفوزها على اوزبكستان 3-2 في المباراة التي اقيمت بينهما على ملعب نادي السد في الدوحة، لتضمن بالتالي مشاركتها في النسخة المقبلة المقررة في استراليا عام 2015.

وسجل كوو جا شيول (17) وجي دونغ وون (28 و39) اهداف كوريا الجنوبية، والكسندر غينريخ (45 من ركلة جزاء و53) هدفي اوزبكستان.

واعتمد الاتحاد الاسيوي نظاما يقضي بتأهل المنتخبات الثلاثة الاولى الى النهائيات التالية مباشرة، اعتبارا من عام 2007 الذي شهدت نسخته تأهل منتخبات العراق حامل اللقب ووصيفه السعودي، وكوريا الجنوبية الثالثة الى النهائيات الحالية.

وغاب قائد كوريا الجنوبية بارك جي سونغ عن المباراة بداعي الاصابة، علما بانه كان المح الى امكانية اعتزاله في نهايتها.

في المقابل، استبعد مدرب اوزبكستان المهاجم المخضرم ماكسيم شاتكسيخ الذي لم يقدم عروضا جيدة في البطولة واشرك مكانه الكسندر غينريخ.

جاءت المباراة مثيرة في مجرياتها، فبعد ان تقدمت كوريا بثلاثة اهداف نظيفة بعد مرور 39 دقيقة، ظن الجميع بان سيناريو مباراة استراليا واوزبكستان في نصف النهائي التي انتهت بفوز الاولى بسداسية نظيفة قد يتكرر، لكن المنتخب الاوزبكي لم يستسلم ونجح في تقليص الفارق.

كانت المحاولات الاوزبكستانية اكثر خطورة في ربع الساعة الاول لكن المنتخب الكوري الجنوبي كشر عن انيابه في الدقيقة 18 بعد هجمة مرتدة سريعة وصلت فيها الكرة الى كوو جا شيول الذي انفرد بحارس المرمى الاوزبكي اينياتي نستيروف وسدد الكرة داخل شباكه مفتتحا التسجيل (18).

وانفرد شيول بصدارة ترتيب الهدافين برصيد خمسة اهداف متفوقا بفارق هدف واحد عن البحريني عبد اللطيف اسماعيل.

وحاول المنتخب الاوزبكي الرد واطلق الكسندر غينريخ كرة قوية من 30 مترا خارج الخشبات الثلاث (20)، ثم اطلق اوديل احمدوف كرة لولبية مرت بمحذاة القائم الايسر لمرمى كوريا (22).

ونجح المنتخب الكوري في اضافة الهدف الثاني بطريقة ولا اروع بعد ان تبادل اربعة لاعبين الكرة بسرعة هائلة فوصلت الى جي دونغ راي داخل المنطقة ليسددها في الزاوية البعيدة للمرمى الاوزبكي (28).

وتصدى الحارس الكوري يونغ سونغريونغ لمحاولة رائعة لعزيز بك حيدروف وابعد تسديدته القوية الى ركلة ركنية (31).

وحسم المنتخب الكوري النتيجة نهائيا في مصلحته عندما ارتقى دي دونغ راي برأسه لكرة وسددها بطريقة رائعة بعيدا عن متناول الحارس الاوزبكي (39)، رافعا رصيده الى اربعة اهداف في هذه البطولة.

واحتسب الحكم ركلة جزاء اثر اعاقة اوليم نوفكاروف داخل المنطقة، فانبرى لها غينريخ مرتين بنجاح بعد ان قرر الحكم اعادة المحاولة الاولى (45).

ونجح المنتخب الاوزبكي في تقليص الفارق الى هدف واحد مطلع الشوط الثاني عندما وصلت الكرة على مشارف المنطقة الى غينريخ فسيطر عليها ببراعة وراوغ لاعبين قبل ان ينفرد بالحارس ويسدد الكرة من فوقه داخل الشباك (53).

وقام جي دونغ وون بمجهود فردي رائع وسدد كرة زاحفة تصدى لها القائم (67)، فاهدر فرصة ثمينة للتساوي مع زميله شيول في صدارة ترتيب الهدافين.

ورمى المنتخب الاوزبكي بكل ثقله في ربع الساعة الاخير لتعديل النتيجة وفرض وقت اضافي، لكن من دون طائل.

وكانت المباراة ضد اوزبكستان الدولية الاخيرة للمدافع لي يونغ بيو الذي اعلن بانه سيعتزل المباريات الدولية وتركيز جهوده على ناديه الهلال السعودي، علما بانه لعب ايضا في صفوف ايندهوفن الهولندي وتوتنهام الانكليزي وبوروسيا دورتموند الالماني.

ــــــــــــــــــــــ