قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ستكون مهمة فتاة بلاي بوي السابقة البولندية ايزابيلا لوكومسكا صعبة في دورها الجديد رئيسة لنادي فارتا بوزنان المكافح.


لندن : قرر نادي فارتا بوزنان، المتعثر في الدوري الدرجة الأولى البولندي، تعيين فتاة بلاي بوي السابقة ايزابيلا بيزالسكا رئيسة جديدة له، التي تعهدت بإنقاذ الفريق من الهبوط عندما يستأنف الدوري البولندي في آذار المقبل بعد العطلة الشتوية.

وأصرت فتاة أغلفة مجلة بلاي بوي (33 عاماً) على التشديد على الأمور المالية، وأكدت أنه ليست لديها مخاوف من إعلاء شأنها في عالم كرة القدم الذي يهمين عليه الذكور.

وعلى رغم أن محطة سكاي سبورتس قد أقالت الأسبوع الماضي المعلق والناقد أندي غراي واستقال زميله ريتشارد كيز بعدما دفعا ثمن تعليقاتهما المتحيزة ضد المرأة قبيل مباراة فوز ليفربول 3- صفر على وولفز في الدوري الممتاز الانكليزي مؤخراً، عندما علقا على أن مساعدة الحكم سيان ماسي (25 عاماً) لا تعرف لوائح حال التسلل، إلا أن ايزابيلا ليست قلقة بما يعتقد الرجال عنها والتي حققت بالفعل نجاحات في قطاعي العقارات والانشاءات جنباً إلى جنب مع زوجها.

وقالت ايزابيلا، التي عملت عارضة لبضع سنوات، إن هذه ليست مشكلتها. وأكدت أن مجال العقارات والانشاءات بالكاد يكون عالم النساء أيضاً، التي تعمل فيه منذ خمس سنوات. وفي هذه السنوات أصبحت شركتها واحدة من الشركات الرائدة في بوزان. وتعتقد بأنها تستطيع تحقيق الشيء ذاته في كرة القدم.

ومع أخذ quot;ورقة التوتquot; من رؤساء أندية أمثال كيت بيتس (ليدز والمالك السابق لتشلسي) والروسي رومان ابراموفيتش (تشلسي) والصربي ميلان مانداريك (شفيليد ونزداي)، فإن ايزابيلا عازمة على إظهار على أنها هي أكثر من مجرد وجه جميل محاط بشعر أشقر، التي أكدت: quot;لم يكن لدي لمسة خفيفة في قطاع البناء، وانني سأفعل الشيء نفسه في كرة القدم: النظام والانضباطquot;.

وطالما أنها ستتبع وظيفتها الجديدة بالطريقة التي عملت بها كعارضة، فإنه يمكن لجمهور النادي أن يكون مرتاحاً أكثر!

يذكر أن النادي تأسس في عام 1912 وفاز بلقب الدوري البولندي في عامي 1929 و1947، وسبق له أن لعب فترتين في الدرجة الثانية، الأولى في عامي 1951 و1952، والثانية لمدة خمس سنوات بين 1956 و1960. ومنذ عام 2007 فإنه يشارك في الدرجة الأولى التي كان قد لعب بها لآخر مرة بين عامي 1993 و1995.