قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

في هذا الزمن الاقتصادي العسير على الجميع يبدو نجوم كرة القدم في الغرب كمن يعيشون في كوكب مختلف. وبرغم مداخيلهم الأسطورية، فإنهم يجاهدون لإخفاء المستحق منها للخزينة العامة. ولذا فقد قررت مصلحة الضرائب البريطانية البدء في تصحيح هذا الوضع.


يخوت رومان ابراموفيتش تستضيف نجوم ناديه laquo;تشيلسيraquo; بانتظام

عُلم أن مصلحة الضرائب البريطانية تُخضع عددًا من نجوم كرة القدم المليونيرات وأنديتهم للتحقيق في اتهامات، تقول إن هذه الأخيرة تدفع لهم مختلف أشكال العلاوات والامتيازات ولأفراد أسرهم كذلك بشكل سرّي بناء على طلباتهم.

ووفقًا للصحافة فقد بدأت المصلحة تحقيقات مع المدراء الماليين لأثرى أندية الدوري الممتاز سعيًاإلىالتحقق من نوع المنافع السرّية الهائلة التي يتمتع بها نجوم الكرة، رغم ثرواتهم الطائلة المعلنة.

يذكر أن قوانين الضرائب البريطانية تفضي بجباية 50 في المائة من أموال أي شخص يبلغ دخله السنوي 150 ألف جنيه (240 ألف دولار) أو يزيد على هذا المبلغ. وعلى هذا الأساس فإن معظم لاعبي أندية الدوري الممتاز يقعون في هذه الفئة بالنظر إلى أن رواتب عدد كبير منهم تزيد على 100 ألف جنيه في الأسبوع.

لمصلحة الضرائب أيضًا وحدة خاصة تعنى بشؤون أولئك الذين تقدر ثرواتهم الإجمالية بمليوني جنيه (3.2 مليون دولار) أو ما فوقها.

وقد أرسلت هذه الوحدة استبيانات إلى ما لا يقلّ عن 25 من الأندية، تطلب فيها معلومات مفصلة ومدعومة بالأرقام الدقيقة عن نوع العلاوات والحوافز والتسهيلات التي تقدمها لنجومها. وتشمل هذه تكاليف العطلات وتذاكر السفر الموهوبة والسكن الراقي وسائر الأشياء التي تُدرج تحت فئة الهدايا.

وستقارن الأرقام الواردة من تلك الأندية بالعائدات الضريبية من كل من النجوم لتقرير ما إن كان على أي من هؤلاء دين مستحق للخزينة العامة و/أو ما إن كان على ناديه دفع أموال إضافية عمّا يعرف بـlaquo;مساهمات التأمين القوميraquo; وهي في الواقع ضريبة الدخل.

ومن شأن هذا التحقيق إجبار الأندية على رفع النقاب عن طائفة عريضة من المنافع الهائلة التي يحصل عليها نجوم أمثال وين روني (مانشيستر يونايتد) الذي يتمتع براتب سنوي قدره 13 مليون جنيه (أكثر من 20 مليون دولار)، وجون تيري (تشيلسي) الذي يتقاضى 7 ملايين جنيه (نحو 11 مليون دولار).

ورغم أن مصلحة الضرائب امتنعت عن تسمية الأندية التي تستهدفها مع نجومها في الوقت الحالي، فيعتقد أن ما تعرف باسم laquo;الأربعة الكبيرةraquo; تشكل laquo;خط الهجوم الأولraquo;. وهذه هي laquo;مانشيستر يونايتدraquo; وlaquo;ليفربولraquo; والناديان اللندنيان laquo;تشيلسيraquo; وlaquo;آرسنالraquo;.

وقال مصدر في مصلحة الضرائب: laquo;الأرقام التي نتحدث عنها خرافية بالقياس إلى مستويات الرواتب وسط الأمّة عمومًا. وما كنا لنبدأ هذا المشروع لولا علمنا أنه سيعود على الخزينة العامة بأموال طائلة. ولا يهمّ ما إن كنت بريطانيًا أو أجنبيًا. إذا كنت تحصل على مال داخل هذه البلاد، فعليك دفع ضريبتها كاملة. نحن في مصلحة الضرائب نعلم أن ثمة تجاوزات ترتكب من قبل الأندية الكروية في ما يتعلق بامتيازات لاعبيها النجوم، ومشروعنا الحالي يضمن، كما نأمل، أن يولّي هذا العهد إلى غير رجعةraquo;.