قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

nbsp;تنفس منتخب الامارات الصعداء بعد التألق اللافت للاعب الجزيرة علي مبخوت ليصبح المهاجم الاساسي الذي يعول عليه المدرب مهدي علي الكثير في بطولة كأس الخليج الحادية والعشرين في البحرين.

ولم يخيب علي مبخوت الظن حتى الان، وساهم بشكل فعال في فوزين مستحقين على قطر 3-1 والبحرين 2-1 وضعاه في نصف النهائي، حيث سجل هدفا في كل مباراة ويتقاسم بهما صدارة ترتيب الهدافين مع القطري خلفان ابراهيم.

لعب مبخوت دائما دور اللاعب الاحتياطي في السنوات الاخيرة ان كان مع الجزيرة او المنتخب الاول، لكنه غير القاعدة في الموسم الحالي ليصبح المهاجم الاول في الامارات بعد المستوى الاستثنائي الذي قدمه وتوجه بتسجيل خمسة اهداف مع quot;الابيضquot; قبل البطولة الخليجية وستة في الدوري.

فرض مبخوت (22 عاما) نفسه على مدرب الجزيرة البرازيلي باولو بوناميغو بعدما ظل اسير مقاعد الاحتياط في الجولات الثماني الاولى من الدوري، قبل ان يسجل هدفين متأخرين في الجولة التاسعة قاد بهما فريقه الجزيرة لفوز صعب على الاتحاد كلباء 3-1.

وتمسك مبخوت بالفرصة التي سنحت له ولم يتنازل عنها، وحقق انجازا بالتسجيل في خمس مباريات متتالية ليحتل المركز الثاني في صدارة هدافي اللاعبين الاماراتيين برصيد 6 اهداف وبفارق هدف عن لاعب وسط العين وزميله في المنتخب عمر عبد الرحمن.

وكرر مبخوت سيناريو التألق مع المنتخب، وكان يوم 16 تشرين الاول/اكتوبر الماضي تاريخيا بالنسبة له بعدما سجل اربعة اهداف quot;سوبر هاتريكquot; ليقود الامارات لفوز ساحق على البحرين 6-2، ثم عاد وقاد quot;الابيضquot; للفوز على استونيا 2-1 في مباراة ودية ايضا.

واكد نجوميته في كأس الخليج في البحرين بتسجيله هدفين حتى الان، ويعول عليه مهدي علي كثيرا في خط المقدمة.

ولد مبخوت عام 1990 وبدأ مشواره مع كرة القدم في نادي الجزيرة قبل ان يصعد للفريق الاول عام 2009 في عهد المدرب البرازيلي ابل براغا الذي يعتبره صاحب فضل كبير عليه.

وانضم مبخوت الذي يطلق عليه لقب quot;الطلياني الصغيرquot; نسبة الى عدنان الطلياني لاعب القرن في الامارات لمنتخب الشباب الذي شارك في مونديال تحت 21 سنة في مصر، ثم لعب للمنتخب الاولمبي والاول منذ 2011 وحتى الان.

كما سبق ان خاض المهاجم الاماراتي منافسات كأس الخليج في النسخة الماضية في عدن، لكنه يقول هذه المرة quot;طموحي احراز لقب هداف كأس الخليج، وهذا هدف اسعى الى تحقيقه بمساعدة زملائيquot;.

ويتابع quot;انا محظوظ لانني العب مع افضل المهاجمين وصناع اللعب، ففي الجزيرة هناك البرازيلي ريكاردو اوليفيرا وابراهميا دياكيه، ومع المنتخب يوجد عمر عبد الرحمن واسماعيل مطرquot;.

ويراهن مبخوت على قدرة الامارات على الفوز بلقب كأس الخليج quot;لان المجموعة الحالية من اللاعبين تعودت على تقديم الانجازات، لذلك فان الصعود الى منصة التتويج في البطولة للمرة الثانية لن يكون مفاجئا او صعباquot;.
nbsp;