nbsp;أكد القطري ناصر الخليفي المدير العام لقنوات الجزيرة الرياضية القطرية عن لجوء إدارة الشبكة إلى القضاء ضد التلفزيون الجزائري بعد بث الأخير لمباراة المنتخب الجزائري ضد نظيره البوركينابي السبت المنصرم في ذهاب الدور الحاسم من تصفيات مونديال 2014 دون دفعه حقوق البث لقناة الجزيرة التي اشترتها من الاتحاد الأفريقي للعبة .


الجزائر:nbsp;أوضح الخليفي في تصريحات صحفية إن ما قام به التلفزيون الجزائري تصرف غير مقبول لا أخلاقياً و لا قانونياً ، واصفاً من يقفون خلف نقل المباراة دون الحصول على ترخيص قانوني من القناة البرتقالية بالقراصنة الذين يجب ملاحقتهم قانونياً.

nbsp;و دبت أزمة مرشحة للتفاعل أكثر بين مؤسسة التلفزيون الجزائري و القناة القطرية على خلفية بث الأرضية الجزائرية مباراة الخضر ضد الخيول على الهواء مباشرة دون أن تدفع لها حقوق البث بعد ألت المفاوضات بين الطرفين إلى طريق مسدود بسبب مغالاة الجزيرة في مطالبها المالية .
nbsp;
وينتظر أن تتفاقم الأزمة في لقاء الإياب بين المنتخبين بالجزائر الشهر القادم إذ ينتظر أن يستغل التلفزيون الجزائري عدم توفر الجزيرة على رخصة العمل بالجزائر لإجبارها على الرضوخ مقابل منحها إشارة البث.
nbsp;
والمثير للإستغراب في أمر هذه القضية أن احد المتواجدين في ملعب الرابع أغسطس بالعاصمة وغادوغو قام بنشر لافتة و نشرها مباشرة كتب عليها إن التلفزيون الجزائري يبث المباراة بغير وجه حق.
nbsp;
و لم يبقى التلفزيون الجزائري صامتاً حيث رد عبر أحد المنسوبين إليه بإن الجزيرة الرياضية كانت السباقة في العمل غير القانوني و غير الأخلاقي عندما قامت ببث المباراة النهائية لبطولة كأس الجزائر شهر مايو المنصرم دون أن تحصل على حق بثها من التلفزيون الجزائري المالك الحصري لحقوق بث البطولة و رغم ذلك فان التلفزيون الجزائري لم تكن له أي ردود أفعال تجاه القناة القطرية.
nbsp;
و يؤكد عدد من المتابعين إن تدخل رئيس الاتحاد الجزائري محمد روراوة عضو المكتب التنفيذي للكاف و الفيفا لدى القطريين من شأنه أن يزيل نقاط الخلاف بين الطرفين بطريقة ودية ، والتي من شأنها إعادة المياه إلى مجاريها خاصة وإن القناة البرتقالية يعمل لديها عدد هام من الكوادر الجزائريين ممن كانوا يعملون في التلفزيون الجزائري.
nbsp;