قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

nbsp;عبر يواكيم لوف مدرب منتخب المانيا لكرة القدم عن غضبه من تصرفات الجماهير الالماني ازاء الخطأ الذي ارتكبه الحارس مانويل نوير خلال مباراة كازاخستان (4-1) امس الثلاثاء في تصفيات مونديال البرازيل 2014.

وخسر نوير الكرة عندما كان يحاول المراوغة داخل منطفة الجزاء ما سمح لهاينريخ شميدتغال بتسجيل هدف كازاخستان الوحيد، فتعرض بعدها لصافرات الاستهجان كلما التقط الكرة.

وقال لوف: quot;لم اتقبل فكرة الصافرات تجاه نوير. هو بين افضل الحراس في العالم وارتكب غلطة واحدة. رافق ذلك سخرية طوال الفترة المتبقية من اللقاء. اعتقد ان هذا الامر لا ينم عن روح رياضيةquot;.

اما نوير الذي رفع يديه معترفا بخطئه، فقال: quot;عادة لا تقدم الهدايا، لكني قمت بذلك اليوم واريد الاعتذار لذلك. كانت الشرارة لشوط ثان صعب بالنسبة اليناquot;.

من جهة اخرى، عبر لوف عن رضاه التام لاداء ايلكاي غوندوغان الذي حل بدلا من لاعب الوسط الموقوف باستيان شفاينشتايغر، اذ لمس لاعب بوروسيا دورتموند المرشح للانتقال الى برشلونة الاسباني، الكرة 149 مرة بنسبة نجاح بلغت 4ر91%، كما هز الشباك وصنع هدفا ثانيا.

وقال لوف: quot;نحن بحاجة اليه في الاشهر والسنوات المقبلة. لقد قطع خطوة عملاقة. اصبح لاعبا في غاية الاهمية بالنسبة اليناquot;.