قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جدد نجم كرة السلة الاميركي السابق دينيس رودمان الاثنين في بكين قبل توجهه الى بيونغ يانغ، صداقته للرئيس كيم جونغ-اون واعدا بعدم مضايقته عندما يجمتع معه بطرح موضوع القمع في كوريا الشمالية.

وقال رودمان في تصريح لمجموعة من الصحافيين في مطار بكين: quot;لن اجلس امامه واقول له ان ما تفعله يا صاحبي ليس صحيحاquot;..

واضاف لاعب شيكاغو بولز السابق خلال حديثه عن كيم جونغ الذي اثار الاسبوع الماضي تهديدات quot;كارثة نوويةquot; في شبه الجزيرية الكورية في حال اندلاع حرب في هذه المنطقة : quot;ان ذلك لن يكون تصرفا جيدا، فهو اولا صديقي، فانا احبهquot;.

وكان كيم يونغ اون قد ذكر خلال رسالة اذيعت في التلفزيون المحلي ليلة رأس السنة بتصفية عمه يانغ سونغ ثياك احد كبار المسؤولين النافذين في النظام واصفا اياه quot;بالقمامة quot;.

وهي المرة الرابعة التي يتوجه فيها رودمان الى كوريا الشمالية حيث تربطه صداقة شخصية بالرئيس كيم جونغ-اون المعروف عنه حبه الكبير للعبة كرة السلة واحد المعجبين بفريق شيكاغو بولز.

ويرافق رودمان في سفره الى بيونغ يانغ عدد من اللاعبين المعتزلين ومن المقرر ان يشارك الاربعاء في مباراة خيرية بمناسبة ذكرى مولد كيم يونغ.

وتمنى رودمان مجددا ان تساهم هذه الزيارة quot;بفتح الابواب امام حوار يتعلق ببعض المواضيعquot;.

وسبق لرودمان الذي احرز 5 القاب في الدوري الاميركي والذي يعرف عنه بطباعه الغريبة الاطوار وحبه للاوشام وصبع شعره بعدة الوان قد توجه 3 مرات الى كوريا الشمالية عام 2013.