قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قررت إدارة مانشستر يونايتد الإنكليزي منح 200 مليون جنيه استرليني لمديره الفني ديفيد مويس من أجل إبرام تعاقدات جديدة واعادة بناء تشكيلته الجديدة وذلك في أعقاب صدمة خروجه من الجولة الثالثة لكأس الاتحاد الانكليزي، ما يعني أن لدى الشياطين الحمر ليس لديهم فرصة واقعية لتحقيق لقب هذا الموسم إلا فرصة واحدة فقط تتمثل بالحصول على جائزة في هذا الموسم وهي الفوز بلقب كأس quot;كابيتال وَنquot;.

لندن: تسبب غياب نجمي مانشستر يونايتد واين روني وروبن فان بيرسي بسبب الإصابة بتسليط الأضواء على عدم وجود مواهب من الطراز الرفيع في تشكيلة الفريق قادر الفريق على الاعتماد عليها في حال إصابة الثنائي الهجومي .
وتُعد هذه التشكيلة هي ما ورثها المدير الفني ديفيد مويس من السير اليكس فيرغسون في يوليو الماضي، خصوصاً بعد اقصاءه من كأس الاتحاد الانكليزي على يد سوانسي المتواضع، مما دفع عائلة غليزر الأميركية المالكة للنادي إلى الموافقة على تمويل التعاقدات الجديدة اللازمة بمبلغ 200 مليون استرليني لدعم صفوف الفريق خلال الأشهر الـ18 المقبلة.
وكان الشياطين الحمر مستعداً لمنافسة ريال مدريد لتوقيع غاريث بيل بعدما عرض 90 مليوناً في الصيف الماضي، وحاول أيضاً جلب كريستيانور رونالدو من برنابيو إلى أولد ترافورد مرة أخرى، إلا أن مويس لم ينجح سوى بإنفاق 27.5 مليون استرليني من خلال صفقة مروان فيلايني .
وتشمل قائمة أهداف الاسكتلندي مويس في تعزيزات تشكيلة الفريق ( لاعبان في خط الوسط ومهاجم وظهير أيسر وقلب الدفاع ) حيث لن يتنازل عن عدد من الأسماء الوازنة الأمر الذي سيضطر معه للانتظار حتى الصيف المقبل للحصول على اللاعبين الذين يرغب بالتعاقد معهم ، حيث تبرز أهم أهداف المدرب الإسكتلندي ممثلة في ماركو ريوس من بوروسيا دورتموند الذي سيكلفه أكثر من 30 مليوناً.
ويشعر مويس أنه قد خُذل بسبب تصرفات بعض اللاعبين، وذلك بعدما رأى أن مانشستر يونايتد قد ابتعد 11 نقطة عن المتصدر ارسنال في سباق المنافسة على لقب البريمير ليغ وخروج ناديه المبكر في كأس الاتحاد الانكليزي.
وأوحى مويس بمشاعره للاعبيه بعد هزيمة 1-2 يوم الأحد الماضي أمام سوانسي في أولد ترافورد، قبل أن يعترف بأن هناك quot;حاجة ملحةquot; لتوقيع صفقات لاعبين جدد خلال هذا الشهر، وقد فرضت هذه الخسارة مزيداً من الضغوط على مانشستر يونايتد للوصول إلى ويمبلي في كأس quot;كابيتال وَنquot;، إذ قال حارس مرماه اندرس ليندغارد إن quot;التأهل إلى المباراة النهائية سيكون أمراً رئيسياً، خصوصاً في الوضع الذي نمر فيه في الوقت الحالي ، علينا أن ننهض ونمضي قدماً حيث أننا بحاجة لهذا التأهلquot;.
في السياق ذاته، دعا مويس إلى اجتماع طارئ خلال هذا الأسبوع مع الجهاز الكشفي الأوروبي للنادي، حيث من المقرر أن يحضره حوالي 18 موظفاً لتقديم تقاريرهم عن الأهداف المحتملة للاعبين النجوم الذين من المحتمل جلبهم إلى أولد ترافورد. إذ يحتاج الاسكتلندي إلى 5 أو 6 لاعبين في الصيف على رغم أنه ما يزال يأمل بتوقيع صفقة واحد أو اثنتين في نافذة الانتقالات الشتوية.
يذكر أن سجل مانشستر يونايتد لتجنيد لاعبين من الطراز الأول كان سيئاً خلال المواسم الأخيرة، مع وصول روبن فان بيرسي فقط منذ توقيع واين روني وكريستيانو رونالدو، في حين يعترف مويس أيضاً بندرة المواهب الشابة بغض النظر عن عدنان يانوزاي (18 عاماً)، موضحاً أنه يشعر بالقلق من تجنيد لاعبين لا يستطيعون في النهاية من دعم مانشستر يونايتد بشكل كبير، وبالتالي أصبح حريصاً جداً في اختيار لاعبين نجوم ومناسبين.
ومع ذلك، ما يزال مويس مهتماً بأندير هيريرا من تلتليك بلباو الذي راقبه جهازه الكشفي بالفعل عندما لعب فريقه ضد ريال سوسيداد يوم الأحد، و يبدو أن مهاجم اتلتيكو مدريد دييغو كوستا هو أيضاً على راداد الاسكتلندي، في الوقت الذي يخطط جهازه الكشفي لمشاهدة كوستا في الليغا مطلع الأسبوع المقبل.