قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يعتقد وسط الميدان السابق لبرشلونة غازيكا مندييتا أن الحظر الذي فرضته محكمة التحكيم الرياضية مؤخراً على برشلونة "سيقتل" فرص نجاح العملاق الكتالوني في تحقيق البطولات الأوروبية.

لندن: أكد غازيكا مندييتا لاعب خط وسط برشلونة السابق أن العقوبة التي فرضتها محكمة التحكيم الرياضية بمنع النادي من التعاقد مع لاعبين حتى يناير 2016، يمكنه أن يعيق فرص نجاح العملاق الكتالوني في دوري أبطال أوروبا.
وكان مندييتا (40 عاماً)، الذي قضى موسماً كاملاً في كامب نو على سبيل الإعارة في 2012، قد قال لموقع يورو سبورت " إن الشيء الوحيد الإيجابي من هذا القرار هو إجبار مدرب البارسا لويس أنريكه على منح اللاعبين الشباب فرصة لإثبات قدراتهم بعدما أيدت محكمة التحكيم الرياضية الدولية العقوبة المفروضة على النادي" .
يذكر أن برشلونة كان قد أنفق 127 مليون جنيه استرليني خلال الصيف لجلب لاعبين مثل لويس سواريز وايفان راكيتيتش وتوماس فيرمايلين الذين جميعهم دعموا تشكيلة الفريق التي شهدت رحيل أساطير النادي بما فيهم فيكتور فالديز وكارلوس بويول.
وأبدى مندييتا قناعته بأن عدم قدرة البارسا على الانفاق لجلب لاعبين جدد في يناير سيعيق فرصه في البطولة الأوروبية ، حيث أوضح قائلاً : "سيتضرر النادي بسبب العقوبة المفروضة عليه ، خصوصاً عند مقارنته مع غريمه ريال مدريد والمظر لطريقة كلا الناديين بشراء لاعبين في كل موسم وفي كل من فترة الانتقالات، لقد توقعت أن يفرض على برشلونة العقوبة في الصيف الماضي وهذا ما حصل بالفعل".
وأضاف "قد نرى عودة لاعبين معارين سيحاولون انتهاز فرصة وجودهم في كامب نو لإبراز قدراتهم ، حيث من المحتمل استدعاء جيرارد دولوفيو ودينيس سواريز (في اشبيلية على سبيل الإعارة)، ويمكن أن تكون هناك فرصة أيضاً للاعب مثل مارتن مونتريا الذين كان من المتوقع مغادرته في يناير".
واختتم مندييتا حديثه ليورو سبورت بالقول "بالتأكيد وبشكل واضح برشلونة غير راضٍ عن قرار المحكمة ويريد أن يستأنفه مرة أخرى في محكمة سويسرية، إلا أنها لم تكن أنباء طيبة للبارسا من حيث تحديه لأكبر أندية في أوروبا".