يعيش نادي برشلونة الإسباني&هاجس امكان رحيل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عن صفوف&&الفريق الكاتالوني على رغم تأكيد المدرب لويس انريكي بأن النادي لا يرى المستقبل من دون النجم الارجنتيني.
&
وصرح انريكي "نعتقد جميعا ان ميسي سيبقى مع برشلونة في السنوات المقبلة. هذا ما يريده جميع المشجعين. لا نرى فريقا من دون ميسي".
&
ويبدو ان النجم الارجنتيني قطع الطريق على التكهنات بعد فوز برشلونة على اتلتيكو مدريد 3-1 حين اعلن انه لم يضع اي شروط على تواجده مع النادي، وقال "لم افرض شيئا من اجل بقائي لان ليس لدي اصلا نية بالرحيل".
&
لكن الجملة المقتضبة التي اطلقها قبيل توزيع جوائز الاتحاد الدولي (فيفا) الاثنين في زيوريخ اطلقت العنان مجددا للشائعات.
&
وقال ميسي حينها "لا اعرف اين سأكون العام المقبل".
&
ونفى انريكي اي خلاف او توتر في العلاقة مع "البرغوث"، وقال "نحن جميعا موحدون. اننا نتجنب الجدل ونحاول خلق افضل الاجواء الممكنة. انا ارى وحدة بكل جوانبها داخل الفريق".
&
ولا شك في ان هذه الاخبار هي اخر ما يتمناه برشلونة في هذا الظرف الدقيق الذي يمر به بعد اقالة المدير الرياضي اندوني زوبيزاريتا ورحيل مساعده كارليس بويول ودعوة رئيسه خوسيب ماريا بارتوميو الى انتخابات مبكرة في نهاية الموسم الحالي على خلفية الازمة التي تعصف بالنادي.