قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يواجه الرياضيون الالمان المتهمون بتناول المنشطات او بحيازة مواد منشطة عقوبة السجن تصل حتى 3 اعوام من الان فصاعدا بموجب القانون الجديد لمكافحة المنشطات الذي دخل حيز التنفيذ اعتبارا من مطلع العام الحالي.
&
واقرت الحكومة مشروع القانون هذا اواخر اذار/مارس الماضي وحصل في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي على موافقة غرفتي البرلمان قبل ان يوقع عليه الرئيس الالماني يواكيم غاوك.
&
وقال رئيس الاتحاد الالماني لالعاب القوى كليمنس بروكوب في حديث صحافي لاذاعة بافارية مؤخرا ان هذا القانون الجديد لمكافحة المنشطات هو "نموذج عالمي" و"اداة تدافع عن مصداقية الرياضة" ويهدف الى "حماية الرياضيين والرياضة".
&
من جهته، اعرب وزير العدل الالماني هيكو ماس عن سعادته عقب المصادقة على هذا القانون، وقال "انه إعلان من اجل رياضة نظيفة ودعم لجميع الرياضيين الذين يتنافسون بدون المنشطات".
&
وبموجب القانون الجديد، فان الرياضيين الذين يثبت تناولهم منشطات او الذين تثبت بحوزتهم مواد محظورة، يواجهون عقوبة السجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات.
&
وقد تصل العقوبات الى 10 اعوام بالنسبة للذين يقدمون منتجات منشطة الى الرياضيين، بينهم المدربون والأطباء.
&
ويتعلق هذا القانون فقط بالرياضيين الالمان من المستوى العالي، اي نحو 7 الاف رياضي مسجلون في قوائم وكالة مكافحة المنشطات الوطنية (نادا).