قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تعتزم إدارة نادي ريال مدريد الإسباني برئاسة فلورنتينو بيريز، استباق العقوبة التي فرضها عليه الاتحاد الدولي لكرة القدم بعدم التعاقد مع لاعبين، وذلك من خلا دخول سوق الانتقالات الشتوي الحالي بقوة.

وكانت اللجنة التأديبية في فيفا قد وافقت على معاقبة نادي ريال مدريد، بعدم التعاقد مع اللاعبين خلال فترتي انتقالات، بسبب انتهاكات متعلقة بالانتقالات الدولية وتسجيل اللاعبين تحت 18، مع العلم أن عقوبة الإيقاف تبدأ في تموز/يوليو المقبل حتى كانون الثاني/يناير 2017.

وكشفت تقارير صحفية إسبانية أن إدارة نادي ريال مدريد تعتزم الدخول بقوة في سوق الانتقالات الشتوي الحالي، حيث خصصت مبلغ مالي يصل إلى 300 مليون يورو من أجل تعزيز صفوف الفريق الملكي في الميركاتو الشتوي.

ووفقا لصحيفة "سبورت" الإسبانية فإن رئيس ريال مدريد، فلورنتينو بيريز، أبدى استعداده لتوفير 300 مليون يورو من أجل تعزيز صفوف الفريق في كافة المراكز، مشيرة إلى أنه يسعى بقدر الإمكان لحسم الصفقات التي يحتاجها الفريق بأسرع وقت ممكن، وذلك قبل بدء تطبيق عقوبة الإيقاف في يوليو المقبل، من أجل المنافسة بقوة في الموسم المقبل.

ويأتي في مقدمة الأسماء التي يسعى بيريز إلى جلبها لملعب سانتياغو بيرنابيو، الهداف البولندي روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بارن ميونيخ الألماني، والذي يعتبر الهدف القديم الجديد بالنسبة لرئيس النادي الملكي.

وبات الشك يحوم حول مستقبل ليفاندوفسكي خصوصا بعد اعتزام النادي البافاري التعاقد مع الأرجنتيني غونزالو هيغواين هداف نابولي الإيطالي.

كما أن وكيل أعمال ليفاندوفسكي سبق له أن فتح الباب أمام رحيل موكله عن بايرن، ولمح إلى إمكانية انتقاله إلى الدوري الإسباني، عندما أشار إلى أنه لا يمانع في الاستماع إلى العروض المقدمة للاعب من خارج ألمانيا.

ومن ضمن الأسماء اللامعة الأخرى التي يسعى بيريز لجلبها أيضا، النجم الألماني ماريو غوتزه والنمساوي ديفيد آلابا من بايرن ميونيخ أيضا، والهداف الأوروغوياني إديسنون كافاني من باريس سان جيرمان، بالإضافة إلى جوهرة شالكه الألماني ليروي سانه.

&