قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&كشفت إحصائية مثيرة عن انفجار ثلاثي خط هجوم برشلونة الإسباني المكون من الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار دا سيلفا والأوروغوياني لويس سواريز في شهري أبريل ومايو الحاسمين في كافة البطولات والمسابقات المحلية والقارية.

حازم يوسف-إيلاف: بدون أدني شك، فإن سيطرة وهيمنة نادي برشلونة على كافة البطولات والمسابقات على الصعيدين المحلي والقاري يعود بالأساس إلى امتلاكه خط هجوم "قاتل" لا يرحم أمام شباك المنافسين.
&
هذا ما كشفت عنه أرقام الثلاثي المرعب خلال عام كامل إذ أوضحت صحيفة "سبورت" الكاتالونية الشهيرة عن أرقام "MSN" من يناير/كانون الأول لعام 2015 حتى يناير من العام الجاري.
&
وأحرز البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي ثمانية أهداف في شهر يناير من العام الفارط يليه زميله البرازيلي نيمار بـ7 أهداف بينما اكتفى العضاض الأوروغوياني لويس سواريز بإحراز هدفين فقط ليصل مجموع ما سجلوه في هذا الشهر إلى 17 هدفاً.
&
وقلت أهداف الثلاثي المخيف لبرشلونة في شهر فبراير/شباط من العام الفائت حيث بلغ عددها 15 هدفاً بواقع سبعة أهداف للبرغوث الأرجنتيني وخمسة للدولي الأوروغوياني بينما كان أقلهم الدولي البرازيلي نيمار بثلاثة أهداف فقط.
&
وتراجع مستوى الـ"MSN" في شهر مارس/أذار وأرقامهم التهديفية إذ أحرز الثلاثي الهجومي 11 هدفاً فقط بواقع خمسة أهداف لقائد التانغو وأربعة للويس سواريز مقابل هدفين لقائد المنتخب البرازيلي نيمار.
&
ومع دخول الموسم الماضي مراحل الحسم، انتفض ثلاثي برشلونة تهديفياً في شهر أبريل/نيسان بتسجيل 19 هدفاً كان نصيب الأسد منها لنجم ليفربول الإنكليزي سابقاً لويس سواريز بسبعة أهداف مقابل ستة لكل من ليو ميسي ونيمار دا سيلفا.
&
واستمرت انتفاضة خط هجوم برشلونة بتوقيع 20 هدفاً في شهر مايو/أيار منها تسعة أهداف للبرغوث الأرجنتيني وسبعة للدولي البرازيلي وأربعة لنجم الأوروغواي.
&
ويتزامن شهرا أبريل ومايو مع دخول البطولات والمسابقات المحلية والقارية مرحلة الحسم إذ تُلعب الجولات الأخيرة من الليغا الإسبانية ونهائي كأس الملك بالإضافة إلى دوريّ الثمانية ونصف النهائي في "أمجد الكؤوس الأوروبية".
&
وفي بداية الموسم الكروي الحالي 2015/2016 وتحديداً في شهر أغسطس/أب، اكتفى هجوم برشلونة بتسجيل خمسة أهداف منها ثلاثة للبرغوث الأرجنتيني وهدفان للعضاض الأوروغوياني.
&
وفي شهر سبتمبر من العام الفائت، أحرز هجوم برشلونة 10 أهداف منها أربعة للدولي الأوروغوياني وثلاثة لكل من قائديّ "التانغو" و"السامبا" بينما ارتفع عدد الأهداف إلى 11 في شهر أكتوبر/تشرين الأول بواسطة نيمار الذي أحرز ستة أهداف مقابل خمسة لسواريز فيما غاب ميسي عن التسجيل بسبب تعرضه لإصابة في أوتار الركبة أمام لاس بالماس في إطار لقاءات الليغا الإسبانية.
&
وفيما يتعلق بشهر نوفمبر/تشرين الثاني، فقد ارتفع عدد الأهداف بشكل لافت إذ وصل إلى 17 هدفاً بواقع سبعة أهداف لكل من لويس سواريز ونيمار مقابل ثلاثة للبرغوث الأرجنتيني الذي عاد إلى الملاعب أمام ريال مدريد في كلاسيكو سانتياغو برنابيو بعد غياب لمدة شهرين.
&
وفي الشهر الأخير من عام 2015، أحرز ثلاثي برشلونة الخطير 12 هدفاً منها ثمانية للهداف الأوروغوياني لويس سواريز الذي أحرز خمسة أهداف في بطولة كأس العالم للأندية التي أقيمت في اليابان فيما سجل البرغوث الأرجنتيني أربعة أهداف.
&
وخلال شهر يناير الحالي الذي يوشك على النهاية، سجل "MSN" برشلونة 16 هدفاً بواقع سبعة أهداف لليونيل ميسي وخمسة لنيمار وأربعة لسواريز مع إمكانية زيادة الغلة التهديفية في حال سجل أحدهم أو بعضهم وحتى كلهم أمام أتلتيكو مدريد في قمة الجولة الثانية والعشرين من الدوري الإسباني على ملعب كامب نو.
&
وعموماً، أحرز ميسي لصالح برشلونة 55 هدفاً من يناير 2015 حتى يناير 2016 يليه زميله الأوروغوياني لويس سواريز بـ52 هدفاً في الفترة ذاتها بينما سجل نيمار 46 هدفاً (بدون احتساب لقاء أتلتيكو مدريد).
&