قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

 وجد اللاعب الدولي الإسباني نوليتو، نجم نادي مانشستر سيتي الإنكليزي محامياً مميزاً، ممثلاً في شخص جدته السيدة دولوريس التي هبّت للدفاع عن حفيدها تجاه الاتهامات التي وجهتها له والدته"روثيو أجودو، بأنّ ابنها قد جحد بها وتنصل من دوره في الإنفاق عليها بعدما أصبح لاعباً ذو شهرة عالمية. 

 وكانت روثيو أجودو قد نشرت مقطع فيديو على موقع "يوتيوب" في عام 2015 ، إلا أنه لم ينل نصيبه من الانتشار سوى مؤخراً، بعدما قامت بعض الصحف الكبيرة على غرار "ديلي ميل" البريطانية و"موندو ديبورتيفو" الإسبانية بنشر هذا المقطع، والذي ادعت فيه والدة اللاعب نوليتو أنها قد أنجبت "وحشاً" وأنه "لم يعد يمتلك قلباً ولا مشاعراً"، لدرجة أنه قد تركها تستجدي "العطف من المؤسسات الخيرية لإطعام أخويه الآخرين"، وأنه عليه أن يشعر "بالخجل والعار تجاه ما فعله".
 
ولم تتردد جدة المهاجم الإسباني للدفاع عن حفيدها، من خلال تصريحات لصحيفة "الموندو" الإسبانية ، قائلة:"كل ما قالته ابنتي هو كذب ، وطريقتها في ترويج تلك الافتراءات كانت مريعة،لا أعلم كيف تقوم أم بفعل هذا الشئ تجاه نجلها الذي أنجبته من لحمها ودمها".
 
وتابعت الجدة ممتدحة نوليتو:"إنه شخص متواضع جداً، وصديق وفي لأصدقائه، دائماً ما كان يقوم بمساعدتها هي وأبنائها، ولكن المشكلة تكمن في أنها لم تكن تكتف بذلك، ودائماً ما كانت تطمع في المزيد".
 
واختتمت تصريحها قائلة: "لقد قمت بتولي حقوق رعاية نوليتو بصفة رسمية حينما كان طفلاً صغيراً في الوقت الذي تم القبض فيه على والدته وإيداعها السجن، وكنت حينها أنتظر مساعدات المؤسسات الخيرية لإطعامه هو وأحفادي الآخرين".
 

شاهد فيديو والدة نوليتو: