قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سجل نادي ريال مدريد الإسباني في عام 2016 رقما فريدا في تاريخه بعدما نجح في تحقيق ألقاب أكثر من عدد المباريات التي خسرها ، و هو الانجاز الذي حققه تحت الإدارة التقنية للمدرب الفرنسي زين الدين زيدان الذي تولى الإشراف على الفريق في مطلع شهر يناير من العام الجاري خلفا للمدرب الإسباني رافائيل بينيتيز الذي تم إقالته بسبب سوء النتائج .

 وعلى مدار عام 2016 نجح "الأبيض الملكي" في التتويج بثلاثة ألقاب بعد نيله لقب دوري أبطال أوروبا على حساب اتلتيكو مدريد بركلات الترجيح في شهر مايو الماضي ، ثم إحرازه كأس السوبر الأوروبي أمام نادي إشبيلية بأربعة أهداف مقابل ثلاثة أهداف في شهر أغسطس الماضي، وأخيراً نال كأس العالم للأندية بفوزه على كاشيما الياباني بأربعة أهداف مقابل هدفين في شهر ديسمبر الجاري، و بالمقابل فان "الميرنغي" تحت إشراف المدرب زيدان لم يخسر في العام الجاري سوى مبارتين فقط ، كانت الأولى أمام نادي أتلتيكو مدريد بهدف دون رد ، فيما كانت الثانية أمام نادي فولسبورغ الألماني في ذهاب ثمن نهائي بطولة دوري الأبطال بهدفين دون رد ، أما بقية المباريات فكانت تنتهي اما بالتعادل أو بالانتصار لكتيبة زيدان.
 
وحقق ريال مدريد مع المدرب زيدان رقما قياسيا جديداً في عدد المباريات دون خسارة بعدما خاض 37 مباراة دون أن يتعثر الفريق تحت إشرافه ، محطما بذلك رقم المدرب الهولندي ليو بينهاكر الذي حققه موسم 1988-1989 ، مع فارق لصالح الهولندي الذي حقق هذا الرقم في موسم واحد بينما حققه زيدان في عام واحد ولكن في موسمين.