&استعرضت صحيفة " سبورت " الكتالونية، في تقرير لها، خمس حالات شهدت تدخلات عنيفة وخطيرة على المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي خلال مسيرته الرياضية، سواء في مباريات فريقه برشلونة أو منتخب بلاده، وذلك بعد التدخل العنيف الذي تعرض له ليلة السبت من قبل مدافع اتلتيكو مدريد البرازيلي فيليبه لويس .

يؤكد التقرير أن ميسي بعدما أصبح نجمًا وقادرًا على إحداث الفارق، وتغيير نتيجة مباريات فريقه، فقد أصبح مستهدفًا من قبل المدافعين، مما يحتاج معه لحماية من حكام المباريات من أجل تفادي تعرضه لإصابات قوية تبعده عن الملاعب، خاصة أن تلك الحالات تؤكد إلحاق الضرر بمسيرة ميسي الكروية، في وقت تكشف هذه الحالات الخمس بأن المعتدين على النجم الأرجنتيني قد افلتوا من العقاب.
&
و تكشف صور الحالات الخمس أن الاعتداءات التي تعرض لها ميسي كانت مقصودة من قبل اصحابها الذين استهدفوا ركبته أو كاحله أو اعضاء من جسمه بشكل متعمد بقصد الإيذاء .

الحالة الأولى: ركلة على بطن ميسي
&
شهدت المباراة النهائية لبطولة كوبا أميركا في شهر يوليو من عام 2015 بين المنتخبين التشيلي والأرجنتيني تعرض ميسي لركلة مباشرة&وخطيرة في بطنه من قبل المدافع التشيلي غاري ميديل دون ان يتعرض الأخير لأي توبيخ أو لفت انتباه من قبل حكم اللقاء .
&
الحالة الثانية: &كسر الكاحل
&
تعرض ميسي في مباراة برشلونة ضد اتلتيكو مدريد في بطولة الدوري الإسباني موسم 2010-2011 إلى اعتداء خشن وخطير من قبل المدافع التشيكي توماس أوفالوسي مستهدفًا كاحله الأيمن الذي تعرض للكسر ، ليضطر معه ميسي إلى مغادرة ملعب المباراة بـ " العكازين "، مع إفلات المدافع التشيكي من عقوبة الحكم، &قبل ان يقدم اللاعب اعتذاره عن تدخله الخشن بعد نهاية اللقاء .
&
الحالة الثالثة: دهس بيبي على يده
&
في قمة كلاسيكو الكرة الإسبانية بين الغريمين برشلونة و ريال مدريد، وتحديداً في موسم 2011-2012 &في ربع نهائي كأس ملك إسبانيا، أقدم المدافع البرتغالي بيبي على الدهس بتعمد على يد ميسي بدون كرة،&وذلك عندما كان الأرجنتيني ساقطًا على أرضية الملعب دون ان يراه الحكم قبل ان تكشفه عدسات المصورين.
&
الحالة الرابعة: طعنة أموريبييتا &
&
عرفت مواجهة برشلونة مع اتلتيك بيلباو في الدوري الإسباني خلال موسم 2009-2010 تدخلاً عنيفًا وخطيراً من قبل المدافع الباسكي الإسباني فيرناندو أموريبييتا،&الذي استخدم قدمه اليسرى بقوة واضعًا اياها في وجه ميسي بدون كرة، ليضطر من خلالها النجم الأرجنتيني إلى الاستعانة بيده لحماية نفسه من إصابة خطيرة.
&
الحالة الخامسة: &ركبة مستهدفة
&
في بداية مسيرته الرياضية تعرض ميسي إلى إصابة خطيرة كادت تعصف بمستقبله كلاعب، وكان ذلك في مباراة برشلونة ضد تشيلسي الإنكليزي &في دوري أبطال أوروبا في شهر فبراير من عام 2006 ، عندما استهدف اللاعب الإسباني اسير ديل هورنو، لاعب البلوز، ركبة النجم الأرجنتيني، ليضطر معها ميسي للخضوع إلى الراحة التي كادت أن تغيّبه عن مشاركاته الأولى برفقة منتخب بلاده في كأس العالم 2006 بألمانيا، في وقت لم يتعرض المدافع الباسكي لأي عقوبة من قبل حكم اللقاء .