قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشفت صحيفة " الموندو ديبورتيفو " الإسبانية أن إدارة نادي برشلونة تستهدف بلوغ المليار يورو في تعاملاتها المالية بحلول عام 2021. 

ورغم أن هذا الرقم يبدو ظاهريًا كبيراً ويصعب تحقيقه إلا أن المسؤولين على النادي الكتالوني وعلى رأسهم الرئيس جوسيب بارتوميو يدركون جيداً ان تحقيقه أمر ممكن بالنظر إلى ارتفاع إيرادات خزينة النادي وتنوع موارده خاصة بعد العقود الهامة التي ابرمها مع عدد من الرعاة، بالإضافة إلى معرفتهم بأن النادي مطالب بخوض معركة مالية واقتصادية لا تقل قوتها عن المعركة الفنية.
 
وكان نادي برشلونة قد ابرم عقد رعاية مع الشركة اليابانية "راكوتين " في شهر نوفمبر الماضي ليحمل شعارها على قميصه بداية من الموسم القادم ولغاية عام 2021 ، فضلاً عن العقود المرتقبة مع الراعي الرسمي شركة " نايكي " الأميركية هذا العام ولغاية عام 2026 ، إضافة إلى عائدات مشاركاته المنتظمة في دوري أبطال أوروبا التي تدر أرباحًا طائلة على خزينته، خاصة وأن "البلوغرانا" ينافس على لقب البطولة، التي ستعرف هي الأخرى ارتفاعًا في ظل الضغوط التي تمارسها الأندية الأوروبية الكبرى على الاتحاد الأوروبي لرفع حصتها المالية من مشاركتها في المسابقة القارية، فضلاً عن حقوق البث التلفزيوني لمبارياته في الدوري الإسباني لموسم 2018-2019، والتي يتوقع أن تشهد ارتفاعًا مذهلاً بالمقارنة مع المواسم السابقة.
 
وبحسب الصحيفة، فإنها تتوقع أن يعرف عام 2018 طفرة اقتصادية ومالية هامة لنادي برشلونة مع استمرار ارتفاع كتلة الرواتب السنوية التي تمنحها خزينة النادي للاعبين بعد نجاح الإدارة في الاحتفاظ بجل ركائز الفريق، وتمديد عقودهم لضمان الاستقرار الفني للفريق، وهي الزيادات التي ستغطيها ارتفاع قيمة الإيرادات من شركة "نايكي" التي قد تصل رعايتها للنادي إلى 155 مليون يورو سنوياً بموجب العقد الجديد، ولن تقل عن الـ 85 مليون يورو، تضاف إليها رعاية شركة "راكوتين" اليابانية التي حددت بـ 55 مليون يورو سنوياً وقد تصل إلى 61 مليون يورو في حال توج الفريق بلقب دوري أبطال أوروبا، ومعها أيضا إيرادات رعاية قميص النادي خلال التدريبات، وهو الامتياز الذي منح لشركة "بيكو" التركية مقابل 10 ملايين يورو سنوياً في انتظار رفعه بعقد جديد وإيرادات أخرى متوقعة.
 
وفي مسابقة دوري أبطال أوروبا، يسعى نادي برشلونة لنيل حصة الأسد من عائدات المسابقة، والتي تأخذ في الاعتبار النتائج المحققة وحقوق البث التلفزيوني والرعاية، وفي حال كان "البارسا" الأفضل في هذه المعايير الثلاثة، فإن نصيبه من التركة الأوروبية سيتجاوز الـ 100 مليون يورو في الموسم الواحد بداية من الموسم الجاري، بعدما ضمن حتى الآن عائدات تقدر بـ 26 مليون يورو بعد تجاوزه دور المجموعات للمسابقة القارية.