قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ترك مدرب منتخب الغابون لكرة القدم الاسباني خوسيه انطونيو كاماتشو مستقبله على رأس الجهاز التدريبي لمنتخب الغابون غامضا، بعد خروجه من الدور الاول لكأس الامم الافريقية في كرة القدم 2017 التي تستضيفها حتى الخامس من شباط/فبراير.

وباتت الغابون رابع مضيف يخرج من الدور الاول بعد اثيوبيا (1976) وساحل العاج (1984) وتونس (1994). وتعادلت الغابون في مبارياتها الثلاث في المجموعة الاولى للكأس الحادية والثلاثين، مع غينيا بيساو (1-1) وبوركينا فاسو (1-1) والكاميرون (صفر-صفر).

في ما يأتي اسئلة وأجوبة مع المدرب البالغ من العمر 61 عاما:

- سؤال: ما هو شعورك بعد الخروج؟

جواب: اعرب عن اسفي للجمهور وللمنتخب. علي ان اهنىء نظيري في الكاميرون لتأهله. دخلنا المباراة من اجل الفوز الا ان كرة القدم غير عادلة لا سيما الفرصة الاخيرة في القائم في الوقت الضائع والعمل الرائع الذي قام به الحارس الكاميروني. في المباراة الاولى، تعادلنا مع غينيا بيساو في الوقت الضائع (90+1) بعدما كنا متقدمين بهدف فحرمنا نقطتين وبالتالي من التأهل.

س: هل ترغب في البقاء بالغابون ومواصلة تجربتك الافريقية الاولى؟

ج: الحديث عن المستقبل سابق لاوانه. نحن حزينون لاننا لم نتأهل. يجب عدم الحديث عن المستقبل في هذه اللحظة. عن بقائي؟ سنبحث في الامر، ليس وقته. يجب بداية الحديث مع اللاعبين والجميع هنا.

س: قبلت ان تتولى المهمة قبل شهر من انطلاق المسابقة. أليس في رهانك مخاطرة؟

ج: لا يمكننا ان نشتكي بسب ضيق الوقت. تجمعنا في الخامس من كانون الثاني/يناير أو السادس منه، ولم يكن لدينا الوقت لخوض مباريات ودية. عاد اللاعبون من اجازة اعياد آخر السنة، وهذه ظروف تحصل احيانا في كرة القدم. انا سعيد بما قام به اللاعبون.