قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

 أشارت صحيفة "ماركا" الإسبانية إلى أن الصليب في قمة شعار ريال مدريد لن يظهر على منتجات النادي التي ستباع في بعض بلدان الشرق الأوسط، وذلك وفقاً لإتفاق اقليمي.

وادعت الصحيفة الداعمة للنادي الملكي، أن شركة "ماركا"، وهي مجموعة تجارة تجزئة في دولة الإمارات العربية المتحدة، كانت قد أشارت في بيانها يوم الثلاثاء إلى حصولها على الحقوق الحصرية لـ"تصنيع وتوزيع منتجات ريال مدريد" في الإمارات والسعودية وقطر والكويت والبحرين وعُمان.
 
ولكن نائب رئيس "ماركا" خالد المهيري قال لـ"رويترز" عبر الهاتف "إن لدى ريال مدريد نسختين من شعاراته لسوق الشرق الأوسط، ومن شأن الشركة استخدام المنتجات من دون الصليب المسيحي بسبب الحساسيات الثقافية".
 
وأضاف المهيري، الذي يملك "مقهى ريال مدريد" في دبي، "علينا أن نكون واعين تجاه مناطق أخرى من الخليج التي تشعر بحساسية جداً للمنتجات التي تحمل الصليب".
 
وأشارت الصحيفة الاسبانية الى أن شركة "ماركا" ستقوم ببيع وتوزيع منتجات النادي الملكي في ست دول خليجية ، مشيرة الى أن إعادة تصميم قمة الشعار لا تتطلب سوى تغيير طفيف وذلك برفع الصليب المسيحي الصغير جداً الذي يظهر في الجزء العلوي من قمة التاج الأصلي.
 
وفي الوقت الذي ذكر فيه نائب رئيس الشركة الإماراتية أن شركته ستبدأ ببيع منتجات ريال مدريد بحلول شهر مارس المقبل، فإن الاتفاق بين الطرفين سمح لـ"ماركا" ببيع ملابس النادي مثل قمصان كرة القدم وقمصان البولو والسباحة التي يظهر عليها اسم ريال مدريد والتاج.
 
وبحسب الصحيفة ذائعة الصيت، فإن المسؤولين التنفيذيين في سانتياغو برنابيو لم يستجيبوا على الفور للاستفسارات التي وصلتهم عبر بريد النادي الالكتروني، ولكن هذه ليست المرة الأولى التي يقوم فيها النادي الملكي بتغيير رمزه.
 
ففي عام 2014 أزال النادي الملك الصليب من قمة تاجه عند استخدامه من قبل راعيه بنك أبو ظبي الوطني، فيما تعتبر شركة طيران الإمارات، ومقرها دبي، الراعي الرئيسي لريال مدريد، في الوقت الذي يقوم فيه جهاز أبو ظبي للاستثمار برعاية النادي أيضاً.