يعي الأنصار انه لا يمكن التفريط بأي نقطة في مبارياته المتبقية أقله مع الفرق المتأخرة في الترتيب، إذا ما أراد الحفاظ على حظوظه في استعادة اللقب، وذلك عندما يستضيف غدا الجمعة شباب الساحل على ملعب صيدا البلدي في افتتاح المرحلة الخامسة عشرة من بطولة الدوري اللبناني لكرة القدم.

وكان "الزعيم الأخضر" قد مني بخسارتين ثقيلتين أمام الاخاء الأهلي عاليه (1-5) وطرابلس (صفر-1) أبعدتاه عن الصدارة بفارق ست نقاط عن العهد الذي سيكون في راحة هذا الأسبوع بسبب ارتباطه ببطولة الأندية العربية.

 وهبط الأنصار بنتيجة هاتيت الهزيمتين الى المركز الرابع بعدما كان مرشحاً فوق العادة للظفر باللقب لأول مرة منذ 2007.

ويدفع النادي الأخضر ثمن احتراف المدافع معتز بالله الجنيدي ولاعب الوسط المتألق ربيع عطايا، ما أفقد الفريق بعضاً من تجانسه.

ويسعى الأنصار الرابع (24 نقطة) الى استعادة التوازن بقيادة المدرب الصربي زوران بيسيتش الذي جددت إدارة النادي الثقة به. 

ويفتقد بيسيتش أيضاً لاعب الوسط محمد عطوي والمهاجم محمود كجك لتزداد المصاعب وبالتالي سيعول على الثنائي البرازيلي ريتشي فينيسيوس وبيتو اللذين أهدرا كما كبيرا من الفرص في المباراة السابقة ضد طرابلس، كما يأمل ان يكون خط الدفاع يقظاً بعدما كثرت الأخطاء في المباريات الأخيرة.

ويأمل الساحل الحادي عشر قبل الأخير (12 نقطة) ان يقترن أداؤه بالنتائج الجيدة، إذ يقدم الفريق مباريات جيدة بقيادة مدربه مالك حسون، الذي يواجه فريقه الأم، إلا انه لا يحسم الفوز وآخرها الخسارة أمام العهد في الثلث ساعة الأخير من المباراة بعدما كان متقدماً. وبالتالي فإنه سيسعى لاستغلال تعثر الأنصار لقطف اي نقطة والانطلاق نحو منطقة الامان.

ويتطلع النجمة الخامس (22 نقطة) الى مواصلة انتصاراته عندما يحل ضيفاً على طرابلس الرياضي التاسع (16 نقطة) على ملعب طرابلس البلدي السبت.

 ويعي الفريق النبيذي انه سيكون في مواجهة فريق صعب المراس على أرضه، إلا ان معنويات الفريق مرتفعة بعد فوزين متتاليين. 

وسيعول الحاج على متصدر ترتيب الهدافين أكرم المغربي الى جانب حسن المحمد وخالد تكه جي والغاني نيكولاس كوفي. أما طرابلس فإنه يعتمد بالدرجة الأولى على هدافه ابو بكر المل شريك المغربي في صدارة الهدافين (7 أهداف) الى جانب فايز شمسين.

ويخوض السلام زغرتا الثالث (24 نقطة) لقاء سهلا نسبياً ضد ضيفه الاجتماعي طرابلس متذيل الترتيب (7 نقاط) على ملعب الأول في المرداشية الأحد.

ويأمل السلام متابعة نتائجه القوية وتشديد الخناق على الصدارة في ظل غياب العهد بالاعتماد على ثلاثيه الهجومي ادمون شحادة والموريتاني امادو نياس والغاني مايكل هيلغبي.

بينما ستكون المباراة الأبرز بين الصفاء حامل اللقب والثاني (25 نقطة) ومضيفه الراسينغ السابع (20 نقطة) صيدا بالبلدي الاحد. 

ويخشى حامل اللقب بقيادة مدربه اميل رستم مفاجآت مضيفه إلا ان الفريق يمتلك المقومات الأساسية للظفر بالنقاط بوجود الثنائي السنغالي تالا نداي ودومينيك مندي مع الدوليين محمد زين طحان وأحمد جلول والحارس مهدي خليل والمدافع الدولي السابق علي السعدي. أما الراسينغ الذي يقوده المدرب موسى حجيج فسيلعب بغياب نجم وسطه محمد جعفر الموقوف لمباراتين.

ويحل النبي شيت الثامن (198 نقطة) والساعي الى استعادة نغمة الانتصارات ضيفاً على الاخاء الأهلي عاليه العاشر (14 نقطة) على ملعب بحمدون الاحد. ويأمل الفريق المضيف الهروب من منطقة الخطر عبر استغلال عاملي الأرض والجمهور.