قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلن رئيس الاتحاد الدولي لالعاب القوى سيباستيان كو الاثنين ان روسيا الموقوفة عن المشاركة في جميع المسابقات منذ اواخر 2015 بسبب برنامج كبير ممنهج من طرف الدولة لتعاطي المنشطات، لن تشارك في مونديال لندن في اب/اغسطس 2017.

واوضح كو في ختام اجتماع لمجلس الاتحاد الدولي لالعاب القوى في كاب-دايل بالقرب من موناكو، ان روسيا لا يمكنها العودة كبلد الى عائلة العاب القوى قبل تشرين الثاني/نوفمبر 2017 على الاقل.

وجاء تصريح البطل الاولمبي السابق في سباق 1500 م (1980/1984) عقب مصادقة مجلس الاتحاد الدولي على توصية لجنة العمل القاضية بتمديد عقوبة استبعاد روسيا الموقوفة منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2015، عن المشاركة في المسابقات الدولية.

وتم تمديد العقوبات بحق روسيا في اذار/مارس وحزيران/يونيو الماضيين ما ادى الى حرمان الرياضيين الروس من المشاركة في دورة الالعاب الاولمبية في ريو دي جانيرو.

وقال رئيس لجنة العمل النروجي روني اندرسن عقب الاجتماع ال_208 لمجلس الاتحاد الدولي في كاب-داي بالقرب من موناكو: "روسيا ليست جاهزة". واحدثت اللجنة لإجراء إصلاح جذري لألعاب القوى الروسية وممارساتها المتعلقة على وجه الخصوص بمكافحة المنشطات.

والى جانب التقدم الكبير، مثل الاجتماعات في كانون الثاني/يناير الماضي في موسكو مع وزير الرياضة الجديد بافل كولوكوف، كشفت لجنة العمل بعض النقاط السلبية بينها "تعليقات عامة غير المفيدة لبعض المسؤولين الرياضيين الروس في الآونة الأخيرة وصعوبات الاتحاد الروسي لالعاب القوى في القيام بعدد اكبر من فحوصات الكشف عن المنشطات".