قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

انتقد سياسي إيطالي تصميم الملعب الجديد الخاص بنادي روما، حيث يرى أن التصميم سيجذب تنظيم داعش الإرهابي لتفجيره.

وتعرض مشروع بناء الملعب الجديد الخاص بنادي العاصمة لمشاكل كثيرة بدءا من اختيار موقع الأرض، مرورا بحجم المساحة المتاحة للبناء، قبل أن تطفوى إلى السطح مشكلة التصميم.

ويحتوي التصميم أبراجا تعترض عليها بلدية العاصمة الإيطالية، بالرغم من أن عمدة المدينة فيرجينا رادجي تركت الباب مفتوحا لتمرير المشروع وإعطاء الضوء الأخضر لتنفيذه.

واستجابت إدارة روما للانتقادات الكثيرة التي تعرض لها التصميم وقامت بإجراء العديد من التغييرات عليه، فأضافت المزيد من المساحات الخضراء على حساب المساحات الاسمنتية، وقامت بتخفيض ارتفاع الأبراج المُحيطة بالملعب.

وبالرغم من كل تلك الإجراءات إلا أن فكرة بناء الأبراج المحيطة بالملعب تبدو مرفوضة تماما من المعارضين، حيث قال عنها السياسي فيتوريو سجاربي: "إن بُني الملعب فسيجذب داعش لوضع قنبلة تحت تلك الأبراج".