قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يسعى منتخب فرنسا الى الاقتراب خطوة اضافية من التأهل الى نهائيات كأس العالم المقررة العام المقبل في روسيا عندما يستضيف لوكسمبورغ الاحد في الجولة الثامنة من منافسات المجموعة الاولى للتصفيات الاوروبية.

وتلعب في المجموعة الاولى ايضا بيلاروسيا مع السويد وهولندا مع بلغاريا.

ويتأهل صاحب المركز الأول في كل مجموعة مباشرة الى النهائيات، بينما سيكون على أفضل ثمانية منتخبات تحتل المركز الثاني بين المجموعات التسع خوض ملحق فاصل لحسم البطاقات الأربع المتبقية.

ووتصدر فرنسا ترتيب المجموعة برصيد 16 نقطة، مقابل 13 للسويد و12 لبلغاريا و10 نقاط لهولندا، و5 لبيلارويسا و4 للوكسبورغ.

وقدم منتخب فرنسا الخميس الماضي عرضا مميزا سحق فيه ضيفه الهولندي برباعية نظيفة سجلها انطوان غريزمان وتوماس ليمار (هدفان) والشاب كيليان مبابي.

وقال مدرب المنتخب الفرنسي ونجمه السابق المتوج معه بلقب مونديال 1998 ديدييه ديشان بعد مباراة الخميس متوجها الى اللاعبين في غرفة تبديل الملابس "تهانينا للجميع، ولكن لدينا مباراة بعد ثلاثة ايام. اعلم انني هنا لتنبيهكم، فكروا بالامر".

وتابع ديشان في مؤتمر صحافي "هناك ثلاث نقاط مهمة امامنا ايضا في مواجهتنا مع لوكسمبورغ، فلم يكن الامر سهلا هناك (في مباراة الذهاب)، كما انها فازت على بيلاروسيا الخميس (1-صفر)".

وفازت فرنسا على لوكسمبورغ في عقر دارها 3-1 ذهابا (هدفان لاوليفييه جيرو وآخر لغريزمان) في 25 اذار/مارس 2016، بعد ان انتهى الشوط الاول 1-1.

ومن المحتمل ان يشرك ديشان نجمه الشاب مبابي (18 عاما) اساسيا، بعد ان ابقاه على مقاعد البدلاء في المباراة امام هولندا والتي نجح فيها بتسجيل هدفه الدولي الاول حين اضاف الهدف الرابع في الوقت الضائع.

وكان مبابي انتقل قبيل مباراة الخميس من موناكو بطل الدوري الى باريس سان جرمان وصيفه لموسم واحد في عقد اعارة، لكنه يتضمن خيار شراء اللاعب في صفقة تقدر بـ180 مليون يورو حتى 30 حزيران/يونيو 2022. وسيرتدي مبابي مع سان جرمان القميص رقم 29 الذي كان يحمله مع موناكو ايضا.

وتأمل السويد في تعويض خسارتها امام بلغاريا 2-3 الخميس حين تحل ضيفة على بيلاروسيا، وذلك من اجل ابقاء فرصتها قائمة بالتأهل المباشر حتى الجولة الاخيرة من التصفيات.

من جهتها، تخوض هولندا باشراف المدرب ديك ادفوكات اختبارا صعبا ضد ضيفتها بلغاريا التي دخلت على خط المنافسة على المركز الثاني.

ولا تملك هولندا خيارا سوى الفوز في المباريات الثلاث المتبقة من التصفيات لامكان خوض الملحق، اذ تبتعد عن فرنسا المتصدرة ست نقاط، والا ستجد نفسها خارج نهائيات مونديال 2018.

وغابت هولندا الصيف الماضي عن كأس أوروبا للمرة الأولى منذ 1984، وهي أول بطولة كبرى تغيب عنها منذ مونديال 2002.

- مواجهة صعبة للبرتغال -

في المجموعة الثانية، تلتقي جزر فارو مع اندورا، والمجر مع البرتغال، ولاتفيا مع سويسرا.

وتتصدر سويسرا الترتيب برصيد 21 نقطة، مقابل 18 للبرتغال و10 نقاط للمجر، و5 لجزر فارو و4 لاندورا و3 للاتفيا

وشهدت الجولة السابعة فوز سويسرا على اندورا 3-صفر، والبرتغال على جزر فارو 5-1، والمجر على لاتفيا 3-1.

ويامل كريستيانو رونالدو ورفاقه بتحقيق الفوز على المجر برغم صعوبة المهمة للابقاء على فرصة منتخب البرتغال قوية في انتزاع الصدارة من سويسرا التي تخوض اختبارا سهلا نسبيا ضد لاتفيا.

وسجل رونالدو ثلاثة من الاهداف الخمسة للبرتغال امام جزر فارو.

وفي المجموعة الثامنة، تلعب استونيا مع قبرص، وجبل طارق مع البوسنة والهرسك، واليونان مع بلجيكا.

وتتصدر بلجيكا الترتيب برصيد 19 نقطة مقابل 13 لليونان و11 للبوسنة و10 نقاط لقبرص و5 لاستونيا ولا شيىء لجبل طارق.

واقتربت بلجيكا كثيرا من حجز بطاقتها الى النهائيات، وقد تضمن ذلك في هذه الجولة في حال فوزها على اليونان اقرب المنافسات اليها، وخسارة البوسنة وقبرص، بغض النظر عن نتائج الجولتين الاخيرتين.

واكتسحت بلجيكا منافستها المتواضعة جبر طارق بتسعة اهداف نظيفة الخميس لتبتعد في صدارة الترتيب مستفيدة من تعادل اليونان مع استونيا سلبا، فيما فازت قبرص على البوسنة 3-2.