قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قادت لمحات المهاجم الإنكليزي واين روني فريقه دي سي يونايتد لتحقيق فوز قاتل في الثواني الأخيرة من مباراته ضمن الدوري الأميركي لكرة القدم، بعدما استعاد الكرة وصنع تمريرة حاسمة بعيدة المدى، أتى منها هدف الفوز.

وفي المباراة ليل الأحد ضد المضيف أورلاندو، ساد التعادل 2-2 حتى الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع. وبعد ركلة ركنية لدي سي يونايتد تقدم لها حارس مرماه ديفيد آوستد لتعزيز حضور فريقه في منطقة الخصم، قطع دفاع أورلاندو الكرة، مطلقا لاعبه ويل جونسون في هجمة مرتدة تجاوز فيها منتصف الملعب في طريقه الى المرمى الخالي لدي سي يونايتد الذي خلت منطقته أيضا من المدافعين.

إلا أن روني العائد بسرعة، تدخل بشكل حاسم وتمكن من قطع الكرة من جونسون، قبل ان يعود بها الى منتصف ملعب أورلاندو ويرفعها من بعيد نحو منطقة الجزاء، لتصل مباشرة الى رأس زميله الأرجنتيني لوتشيانو أكوستا الذي حولها الى داخل المرمى، وأكمل "هاتريك" أهدافه في المباراة.

وقام حساب رابطة الدوري عبر "تويتر" بنشر شريط مصوّر قصير للقطة روني مرفقا بتعليق "هل تمازحنا يا واين روني؟! مذهل!". وقام زهاء 50 ألف شخص بإعادة نشر التغريدة خلال أقل من 24 ساعة.

وكان دي سي يونايتد في حاجة الى نقاط المباراة الثلاث، لاسيما أنه لا يزال يحتل المركز الأخير في ترتيب المنطقة الشرقية، مع 21 نقطة من 20 مباراة، علما أنه خاض مباريات أقل من الفرق القريبة منه.

وانتقل روني (32 عاما) في حزيران/يونيو من إيفرتون الإنكليزي الى دي سي يونايتد. ونشأ "الفتى الذهبي" في إيفرتون، ثاني أندية مدينة ليفربول الإنكليزية، وانضم في العام 2004 الى مانشستر يونايتد حيث برز على الساحة المحلية والعالمية، قبل أن يعود الى نادي نشأته في صيف 2017.

وخلال مسيرته، أصبح روني أفضل هداف في تاريخ فريق "الشياطين الحمر" مع 253 هدفا في 559 مباراة في مختلف المسابقات، وذلك بحسب الاحصاءات الرسمية للنادي. كما أصبح الهداف التاريخي للمنتخب الإنكليزي، مع 53 هدفا في 119 مباراة دولية.

شاهد الفيديو: