: آخر تحديث
تفوق على المدرب الإسباني الراحل لويس اراغونيس بفارق لقب واحد

"السوبر" يمنح سيميوني لقب المدرب الأكثر تتويجاً في تاريخ الأتلتيكو

انفرد الأرجنتيني دييغو سيميوني مدرب نادي أتلتيكو مدريد الإسباني بصدارة المدربين الأكثر تتويجا في تاريخ النادي، بعدما قاد فريقه لهزيمة جاره ريال مدريد وإحراز كأس السوبر الأوروبي بنتيجة أربعة اهداف مقابل هدفين يوم الاربعاء الماضي .

ويعتبر كأس السوبر الأوروبي هو اللقب السابع الذي يحصل عليه أتلتيكو مدريد تحت إشراف سيموني منذ توليه مهام الجهاز الفني للفريق منذ نهاية عام 2011.

وقاد سيميوني أتلتيكو مدريد لنيل كأس الملك في عام 2013 ، ثم لقب الدوري الإسباني  وكأس السوبر الإسباني في عام 2014 ، أما على الصعيد القاري فقد نجح في قيادته للتتويج بلقب الدوري الأوروبي في عامي 2012 و 2018 ، ولقب كأس السوبر الأوروبي لعام 2018.

وبذلك نجح سيميوني في الفوز بجميع الألقاب خلال تجربته مع أتلتيكو مدريد باستثناء لقب دوري أبطال أوروبا الذي استعصى عليه رغم بلوغه النهائي مرتين عامي 2014 و2016، إذ خسرهما أمام ريال مدريد، ليتفوق بذلك على المدرب الإسباني الراحل لويس اراغونيس بفارق لقب واحد، بعدما حقق الأخير ستة ألقاب مع "الروخي بلانكوس".

وعلى مدار سبعة اعوام من توليه الإشراف على الشؤون الفنية للفريق المدريدي، فقد نجح سيميوني في الصعود بالنادي إلى مصاف الأندية الكبيرة على الصعيدين المحلي والقاري، معززاً خزائنه برصيد من البطولات لم يحصل عليها على مدار ربع قرن، وهو ما جعل إدارة النادي تقاتل للاحتفاظ به مدرباً للفريق لأطول فترة ممكنة بعدما وصلته عروض مغرية من أندية الدوري الإيطالي والدوري الإنكليزي .

ومع إنطلاقة الموسم الرياضي الجديد (2018-2019)، فإن سيميوني مع أتلتيكو مدريد على جاهزية فنية لمنافسة الغريمين برشلونة وريال مدريد على لقب الدوري الإسباني، كما يستعد لمقارعة كبار أندية "القارة العجوز" على لقب دوري أبطال أوروبا، بعدما نجح في المحافظة على أعمدة الفريق الرئيسية وفي مقدمتهم المهاجم الفرنسي انطوان غريزمان، كما دعم صفوفه بلاعبين مميزين هذا الصيف وعلى رأسهم لاعب الوسط الفرنسي توماس ليمار القادم من نادي موناكو الفرنسي في صفقة بلغت 70 مليون يورو.

وتشير كافة المعطيات الفنية التي تسبق إنطلاقة البطولة، الى ان أتلتيكو مدريد مع المدرب سيميوني بلغ حالة النضج واصبح جاهزاً فنياً وذهنياً لتحقيق إنجاز الثنائية التاريخية، بإحرازه الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا، حيث لم يكن فوزه على ريال مدريد في كأس السوبر القاري سوى واحدة من تلك المعطيات.

 

شاهد الإحصائيات


 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. قميص منتخب
  2. صحفي إسباني: رونالدو العقبة الوحيدة أمام ميسي في الأبطال
  3. قرعة
  4. إحَتارين .. عنوان صراع مغربي - هولندي جديد لاستقطاب المواهب الكروية
  5. قرعة دوري أبطال أوروبا تعزز فرصة إقامة نهائي ثانٍ بين ميسي ورونالدو
  6. ثلاثة ملاعب عربية مرشحة لاحتضان نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2021
  7. جماهير جنوى تطالب بإستعادة مبالغ تذاكرها بسبب رونالدو
  8. بايرن ميونيخ يدعم مساعي
  9. جنوى يبدد حلم يوفنتوس في تكرار إنجاز
  10. مبابي ثانيا ورونالدو رابعا.. ميسي يقترب من حذائه الذهبي السادس
  11. طرد لاعب احتفل بالتسجيل على طريقة سيميوني ورونالدو
  12. برشلونة وسان جيرمان يقتربان من اللقب وإنتر يحسم دربي ميلانو
  13. السباق الأوروبي يرفع درجة الغضب في دربي
  14. الفرنسيون والإسبان ينصبون رونالدو كأفضل لاعب بتاريخ دوري أبطال أوروبا
  15. فرنسا تمنح جنسيتها لتياغو سيلفا وسان جرمان يعاقب مبابي ورابيو
  16. الإنكليز يحلمون بنهائي خالص ثانٍ في تاريخ دوري أبطال أوروبا
في رياضة