بات نجم المنتخب الإيطالي ماريو بالوتيلي حديث وسائل الإعلام العالمية، بعد الأداء المتواضع الذي قدمه في مباراة المنتخب ضد بولندا في دوري الأمم الأوروبية.

مهاجم فريق نيس الفرنسي بدا عليه التعب والإرهاق في المباراة، فضلا عن وزنه الزائد، قبل أن يغيب عن المباراة التالية أمام البرتغال بسبب مشاكل بدنية.

صحيفة "ليكيب" الفرنسية كشفت عن أن المهاجم الإيطالي زاد وزنه إلى 100 كجم عند عودته من العطلة الصيفية وانضمامه لتدريبات فريقه نيس في الفترة التحضيرية قبل بداية الموسم.

وكان وزن بالوتيلي المعتاد 88 كجم قبل أن يصل إلى 100 كجم خلال الصيف، أي أنه وفقًا للصحيفة الفرنسية أن اللاعب عانى من زيادة 12 كجم إضافية عن وزنه المعتاد.

أسطورة يوفنتوس زيبي بونياك شن هجوما لاذعا على بالوتيلي بعد مباراة بولندا، وادعى أن وزن اللاعب زاد 15 كجم على الأقل عن وزنه المعتاد.

وصرح مسؤول في فريق نيس الفرنسي أن اللاعب لم يكن ينوي الاستمرار مع الفريق، لذلك لم يبالي بزيادة وزنه خلال فصل الصيف.

وكان بالوتيلي قد شارك مع فريقه نيس أمام ليون في الدوري الفرنسي وهو وزنه 94 كجم، أي أنه زائد عن وزنه المعتاد بـ 6 كجم فقط وليست 15 كما ادعى بونياك.

ودافع مدرب المنتخب الإيطالي روبرتو مانشيني عن مهاجمه ماريو بالوتيلي بعد الانتقادات التي تعرض لها اللاعب، مؤكدًا أنه يحتاج إلى المشاركة المنتظمة في المباريات من أجل العودة إلى مستواه المعهود.

جدير بالذكر أن مانشيني كان قد أعاد بالوتيلي إلى المنتخب للمرة الأولى منذ كأس العالم 2014. وسجل مهاجم نادي نيس هدفا في المباراة الودية الأولى بقيادة مانشيني (2-1 على السعودية). وخاض المنتخب مباراتين أخريين انتهتا بخسارة أمام فرنسا 1-3 والتعادل 1-1 مع هولندا.