قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

يسود الاعتقاد في الأوساط الرياضية الفرنسية بأنه حان الوقت ليفوز احد اللاعبين الفرنسيين بجائزة "الكرة الذهبية" التي تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" سنوياً لافضل لاعب في العالم .

ويعتبر زين الدين زيدان آخر لاعب فرنسي ينال "الكرة الذهبية" بعدما قاد منتخب بلاده للفوز بلقب كأس العالم 1998 ، ليغيب الفرنسيين عن منصة الجائزة لمدة 20 عاماً .

وكانت قائمة المرشحين قد ضمت عددا كبيرا من اللاعبين الفرنسيين ابرزهم الثلاثي الدولي كيليان مبابي (باريس سان جيرمان الفرنسي) و انطوان غريزمان ( اتلتيكو مدريد الإسباني) و رافائيل فاران (ريال مدريد الإسباني).

وتكشف تصريحات مختلف الفاعلين في الكرة الفرنسيين عن وجود حالة إجماع بأن "الكرة الذهبية" ستكون فرنسية هذا العام بفضل تألق الثلاثي المرشح سواء مع أنديتهم او منتخب بلادهم الفائز بلقب كأس العالم 2018 ، مما عزز من فرص المرشحين الثلاثة للفوز بـ"الجائزة الذهبية" ، رغم تواجد الكرواتي لوكا مودريتش المنافس الأكبر للثلاثي بعدما تألق هو الآخر بشكل لافت وقاد ريال مدريد للحصول على لقب دوري أبطال أوروبا ، ثم قيادته لمنتخب بلاده للحصول على المركز الثاني في كأس العالم بروسيا.

وان كان الفرنسيون يجمعون على ان الجائزة يجب ان تكون فرنسية ، فإنهم يختلفون حيال اللاعب الاجدر والاحق بها بين المرشحين الثلاثة ، غير انهم يفضلون ان يتوج بها مبابي لأنه يلعب في الدوري المحلي مع نادي العاصمة ، بينما يلعب غريزمان وفاران في الدوري الإسباني، علما ان المهاجم السابق جون بيار بابان هو اللاعب الفرنسي الوحيد الذي توج بجائزة "الكرة الذهبية" عام 1991 ، وهو يلعب في الدوري الفرنسي مع نادي اولمبيك مرسيليا.

وفي المقابل اثار اللاعب الأجدر بـ "الكرة الذهبية" جدلاً بين رجال الإعلام والمحللين الفنيين في فرنسا بين فريق يفضل مبابي ، وفريق آخر يفضل غريزمان أو فاران ، حيث يرى رئيس الاتحاد الفرنسي نويل لو جريت بأن فاران المرشح الاجدر للفوز بالجائزة بفضل الرصيد الثري الذي يمتلكه من الألقاب مع ريال مدريد .

اما المدرب الشهير أرسين فينغر المدير الفني السابق لناديي موناكو الفرنسي وارسنال الإنكليزي ، يرى بأن مبابي يستحق الفوز بـ "الكرة الذهبية" لأنه يمتلك مهارات عالية ، وقدم مستوى مميزاً ونجح في قيادة فريقه للقب الدوري والكأس المحليتين ثم قاد منتخب بلاده للفوز بكأس العالم رغم انه لايزال في بداياته الكروية.

وبدوره، رشح المهاجم السابق جون بيار بابان لاعباً فرنسياً آخر هو لاعب الارتكاز نغولو كانتي نجم وسط نادي تشيلسي الإنكليزي ، مشيراً الى أن مودريتش بإمكانه ان يبدد آمال وأحلام الفرنسيين للظفر بالجائزة.

وبحسب صحيفة "ماركا" الإسبانية، فإن 10 جهات إعلامية بارزة في فرنسا رشحت المهاجمين للفوز بالجائزة الذهبية، حيث فضلت 7 وسائل إعلامية منح صوتها لغريزمان الذي بصم على عام كبير مع نادي أتلتيكو مدريد ومنتخب بلاده ، بينما رشحت الثلاث المتبقية، ومنها صحيفة "ليكيب" الشهيرة مبابي، للظفر بها.