قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن نادي مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم الجمعة أن الإصابة في الركبة التي تعرض لها البلجيكي كيفن دي بروين في كأس الرابطة الخميس، ستبعده عن الملاعب لخمسة أسابيع على الأقل.

وأورد النادي في بيان عبر موقعه الالكتروني أن دي بروين "تعرض لضرر في رباط الركبة اليسرى خلال الفوز على فولهام مساء الخميس في الدور الرابع من كأس الرابطة".

أضاف "خضع البلجيكي لتصوير بالأشعة الجمعة (...) لا حاجة لعملية جراحية، لكن يتوقع أن يبتعد لما بين خمسة وستة أسابيع".

وكان اللاعب الدولي البالغ من العمر 27 عاما، قد خرج قبل نحو خمس دقائق من نهاية المباراة التي انتهت الخميس بفوز فريقه 2-صفر وتأهله الى الدور ربع النهائي لكأس رابطة الأندية المحترفة التي يحمل لقبها.

وبدا دي بروين يعاني من ألم في الركبة بعد احتكاك مع لاعب فولهام الكاميروني أندريه-فرانك زامبو انغويسا.

ويشكل الغياب الجديد نكسة لفريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا، اذ أن اللاعب الذي يعد من مفاتيح اللعب في خط وسط سيتي، عاد الى صفوف الفريق في 20 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بعدما غاب لنحو شهرين بسبب إصابة في الركبة أيضا تعرض لها في أواسط آب/أغسطس، مع بداية الموسم الجديد من الدوري الإنكليزي الممتاز.

وفي تصريحات بعد الفوز على فولهام، أشار غوارديولا الى أن الفحوص ستحدد مدى الإصابة، منوها بالأداء الذي قدمه اللاعب قبل خروجه مصابا. وقال "أعتقد اليوم (الخميس) أن كيفن قد عاد. كيفن الذي نعرفه (...) اليوم كان مشاركا في الدفاع والهجوم".